تخطى إلى المحتوى
شعر عن الكويت

شعر عن الكويت شعر عن الكويت تويتر قصيده عن الكويت قصائد

قدم الشعراء الكثير من القصائد فى حب الكويت فمن هذة القصائد ما يلى

شعر عن الكويت

قصيدة: افرحي يا كويت بالعيد المجيد قال الشاعر سعود بن عبدالعزيز المخلد:

أفرحي يكويت بالعيد المجيد
وأهتفي يا دار وغني بالنشيد
وأقرئي حباً كتبته بالقصيد
أكويتنا كنتي أكويتنا أنتي
حب يسري بالوريد

أنتي أفراحي وهمي
أنتْي حزني أنتي ضحكي
أنتي أهلي أنتي كلي
ياعسى عمرك مديد

ياما لحزانك بكينا
يامَا بفراحك هنينا
ياما بك وعنك حكينا
حبك نوعه شيء فريد

أعمارنا فدوه لحياتك
وروحنا معلقه بذاتك
حلوه ويزداد حلاتك
بكل يوم وكل عيد

أدعي الرحمان يصونك
ونفتدي بروحنا أعيونك
الدنيا ما تسوى بدونك
يا عسى عيدك سعيد

نحن باقون هنا .. هذه الأرض من الماء إلى الماء .. لنا ومن القلب إلى القلب .. لنا ومن الآه إلى الآه ..لنا

قصيدة عن الكويت

وطني الكويت سلمت للمجد وعلى جبينك طالع السعد
وطني الكويت وطني الكويت وطني الكويت سلمت للمجد
يا مهد آبائي الأولى كتبوا سفر الخلود فنادت الشهب
الله أكبر إنهم عرب طلعت كواكب جنة الخلد

وطني الكويت سلمت للمجد وعلى جبينك طالع السعد
وطني الكويت وطني الكويت وطني الكويت سلمت للمجد
بوركت يا وطني الكويت لنا سكنا وعشت على المدى وطنا
حر في حماك بنى صرح الحياة بأكرم الأيدي

وطني الكويت سلمت للمجد وعلى جبينك طالع السعد
وطني الكويت وطني الكويت وطني الكويت سلمت للمجد
نحميك يا وطني وشاهدنا شرع الهدى والحق رائدنا

وأميرنا للعز قائدنا رب الحمية صادق الوعد
وطني الكويت سلمت للمجد وعلى جبينك طالع السعد
وطني الكويت وطني الكويت وطني الكويت سلمت للمجد

قصائد عن الكويت

نحن باقون هنا ..
هذه الأرض من الماء إلى الماء .. لنا
ومن القلب إلى القلب .. لنا
ومن الآه إلى الآه ..لنا

كل دبوس إذا أدمى بلادي
هو في قلبي أنا
نحن باقون هنا
هذه الأرض هي الأم التي ترضعنا

وهي الخيمة ، والمعطف ، والملجأ
والثوب الذي يسترنا
وهي السقف الذي نأوي إليه
وهي الصدر الذي يدفئنا ..

و هي الحرف الذي نكتبه ..
وهي الشعر الذي يكتبنا ..
كلما هم أطلقوا سهما عليها ..
غاص في قلبي أنا

سندباد كان بحارا خليجيا عظيما .. من هنا
والذين اشتركوا في رحلة الأحلام ، هم أولادنا
والمجاديف التي شقت جبال الموج كانت من هنا ..
إننا نعرف هذا البحر جدا .. مثلما يعرفنا ..

فعلى أمواجه الزرق ولدنا
ومع الأسماك في البحر سبحنا ..
ومع الصبيان في الحي .. لعبنا .. وسهرنا .. وعشقنا ..
هذه الأرض التي تدعى الكويت

هبة الله إلينا
ورضاء الأب والأم علينا
كم زرعنا أرضها نخلا وشعرا
كم شردنا في بواديها صغارا

ونخلنا رملها شبرا فشبرا
وعلى بلور عينيها جلسنا نتمرى
هذه الأرض التي تدعى الكويت
بيدر القمح الذي يطعمنا

نعمة الرب الذي كرمنا
ويد الله التي تحرسنا
قد عرفنا ألف حب قبلها ..
وعرفنا ألف حب بعدها ..

غير أنا
ما وجدنا امرأة أكثر سحرا
ما وجدنا وطنا
أكثر تحنانا ، ولا أرحم صدرا

هذه الأرض التي تدعى الكويت
هي منا .. ولنا
كل دبوس إذا أوجعها .. هو في قلبي أنا ..

هذه الأرض التي تدعى الكويت ..
نحن معجونون في ذراتها ..
نحن هذا اللؤلؤ المخبوء في أعماقها ..

نحنُ هذا البلح الأحمر في نخلاتها
نحن هذا القمر الغافي على شرفاتها
هي عطر مبحر في دمنا

ومنارات أضاءت غدنا
وهي قلب آخر في قلبنا
الكويتيون باقون هنا

الكويتيون باقون هنا
وجميع العرب الأشراف باقون هنا
الكويتيون باسم الله .. باسم السيف ..

باسم الأرض ، والأطفال ، والتاريخ
باقون هنا
نلثم الثغر الذي يلثمنا

نقطع الكف التي تضربنا

لَيْلُ الكُوَيْتِ غَدًا يُضِيءُ فُؤادِي فَأَمَرْتُ نَفْسِي أن تَعافَ رَقّادِي ودعي الرُؤَى وَلْتَتْرُكِيها لَيْلَةً ما أَجْمَلَ الرُؤْيَةَ لَدَى الأعياد

قصيده عن الكويت

قصيدة: ليل الكويت غدا يضيء فؤادي قال الشاعر صاحب الأبيات:

ليل الكويت غدا يضيء فؤادي
فأمرت نفسي ان تعاف رقادي
ودعى الرؤى ولتتركيها ليلة
ما أجمل الرؤية لدى الاعياد

بلد توشح بالضياء كقبلة
فكأنه البدر الجميل الشادي
حل المساء على البلاد جميعها
إلا الكويت الصبح فيها غاد

أرأيت دارا في البسيطة صبحها
متواصل متجدد متماد
دار من الكرم الذي قد قدمت

قصيدة لوحة جمال

أَنْتِ شَمْسًــا أَحَقُّ مِنْكِ دِيــــارا
فَاجْعَلي اللَّيْلَ يـــا كُوَيْتُ نَـــهارا
وَارْسُمي لَــوْحَةَ الْـجَـمالِ وَغَــنّي
مِنْ أَغـــانيكِ مــــا يَكونُ إطــــارا

رائِــــعٌ رَسْـمُـــكِ الَّذي نَحْـنُ فيــــهِ
هذِهِ الْأُسْـــرَةُ الَّـــتي تَــتَــبـــــارى
وَعَـلَـيْنــــا مِــنَ الــْمَـحَبَّةِ بَـــــدْرٌ
زادَهُ اللهُ رِفْـــعَـــــةً وَاقْــــتِــــدارا

لَمْ تَـزَلْ عَـيـْنُـهُ الْــمُضيئَةُ تَحْــــكي
مـــا بَنــــاهُ لَـنـا الْــجُـدودُ مَســـارا
حينَ قامـوا بِرَسْمِ وَجْهِـكِ حَتــّى
صارَ مِنْ نــورِهِ الــزَّمـــانُ مُنـــارا

في الْـقِـفــارِ الَّتي الْبِحــارُ الْـتَقَتْهـــا
فَنَمـــا الْــحُبُّ فَـوْقَـهــــا أَشْـــعــــارا
وَتَوالَتْ أَحْلامـُكِ الْخُضْرُ تَـبْني
مــــا بِــهِ واقِــعُ الْـحَـيـــاةِ اسْتَـنــــارا

جَمَعَـتْـنـــا مَسـيرَةُ الْـــخَـيْرِ شَعْـبــــًا
وَ الْقَــراراتُ فيكِ صــارَتْ قَرارا
وَسَلَـكْنـا دَرْبَ الْـكِفـاحِ سَــواءٌ
كـــانَ مــــاءً مَـداهُ أَمْ كــانَ نـــارا

وَبَـنـَيـْنــــاكِ كَـالْـقَصـــيدَةِ حَـــتــّى
قَـــــرَأَتْـــــكِ الْأَيـّــــــامُ دارًا دارا
وَجَنَيْنـا الـَّذي جَنَيْــتِ وَمِنْــــهُ
مــــا رَأَيْنـــــا الـثِّـمــارَ إلّا ثِـمــــارا

إيـهِ يــــا مَـنْ مَلَأْتِ كُـلَّ فُــــؤادٍ
أَوَ لَــــمْ تَـمْـلَأ الْـمِـيــاهُ الْـبِـحــــارا
نَحْنُ في أَرْضِكِ انْـتَشَرْنــا زُهورًا
يـــا سَـقى اللهُ أَرْضَــكِ الْأَمْطــــارا

سَوْفَ نَبْقـى كـَمـــا أَمَرْتِ بُنـــــاةً
مــا لـَـنـا غَيْرُ ما أمـَرْتِ اخْتِيــارا
مِـلْؤُنــــا الْحُـبُّ وَالْـوَلاءُ طَـريـــقٌ
وَعَـلَيـْنـا بـَـدْرُ الـْوَفـــــاءِ أَنـــــارا

وَمَنِ اسْتَوْطَـنَتْهُ مِنْـكِ الْأَمــــاني
فَهْـوَ سَـهْمٌ إلـــى الْبِنــــاءِ أَشــــارا
وَإذا ما ارْتَقَيْتِ في الْحُسْنِ طَوْرًا
بَعْـدَ طَـوْرٍ فَلْتَشْـرَحي الْأَطْـــوارا

وَلْــــنَـقِـفْ كُــلـُّـــنــا أَمـامـَكِ صَفًّــــا
لِنَرى الرَّمْــلَ كَيْفَ يَغْدو نُضارا*
هُوَ دَرْسٌ مـَـــتى الْـعُيـــونُ رَأَتْــهُ
صـــــارَ إِعْـجـابُـهــا بـِـــهِ إِقْـــــرارا

هكَذا أَنْتِ يــــا كُـوَيْتُ وَلـَوْلا
حُسْنُ مَعْنـــاكِ ما عَرَفْنـــا الْحِـوارا
يا افْتِخـارَ الْقُلوبِ وَالْحُبُّ يَزْهو
في الْقُلـوبِ الـَّتي تـَـراكِ افْتِخـــارا

أَنـْـتِ فـيـــها بـَعْـدَ الْإلـهِ اعْــتِزامٌ
مــــا تَـرى غَـيْـرَهُ الْجـُـسـومُ دِثـارا
لا وَلا تَمْتَطــي النُّفــوسُ سِــواهُ
في انْـطِلاقاتِـهـا الـَّتي لا تـُجـارى

مـــــا رَأَيْنـــا الْيَمــــينَ قَصَّــرَ عَمـّـــا
هُـوَ حَــقٌّ، وَلا رَأَيْنــــا الْيَســــارا
كـُلـُّنــــا كُـلـُّنــــا إِلَيْـــــكِ اتَّـجَـهْـنــــا
وَكـَـــفـى بـِــاتِّـجـاهِـنـــــا تَيــّــــارا

وَ بِإصْــرارِنـــا المْـُضــيءِ ارْتَـقَـيْنــــا
أَوَلــَــيْسَ ارْتِـــقــــاؤُنـــــا إصْـــــرارا
كـَيْـفَ لا تَبْــلُغُ النُّفــوسُ مُنـاهـا
وَقَـدِ ازْدَدْتِ في النُّفوسِ انْتِشارا

وَعَلَيـْــكِ الْجَمــالُ أَرْخــى سَنــــاهُ
وَعَـلَيْنــــا أَلّا نُطيــقَ اصْـطِــبـــارا
حَوْلَكِ الْأَنْجُمُ اسْـــتَدارَتْ وِشاحًا
يــــا لـَهـا أَنْـجُـمـــًا تـَـــراكِ مَــــدارا

وَارْتَـقَــيْتِ الصَّنـــائِعَ الْغُرَّ حَتّـــى
قالَتِ الشَّمْسُ: مـا أَعَزَّكِ جارا
وَاسْتَنـــارَتْ بِكِ الْحَيـاةُ لِتَبْقــى
هـكَـذا أَنــْتِ لـَسْتِ إلّا مَنــــارا

شعر عن الكويت تويتر

قصيدة: يا كويت المجد يا نور الصباح قال الشاعر صاحب الأبيات:

يا كُوَيْتَ المَجْدَ

يا نُورُ الصَباحِ رِفْرِفِي بالعز
يَا دارَ السَعْدِ زَيَّنَكَ رَبِّي فِي شَعْبِكَ
وَالصَباحُ جْنَّةٍ فالأرض، يا أجْمَلْ بَلَدٌ

لَيْلُ الكُوَيْتِ غَدًا يُضِيءُ فُؤادِي
فَأَمَرْتُ نَفْسِي أن تَعافَ رَقّادِي
ودعي الرُؤَى وَلْتَتْرُكِيها لَيْلَةً
ما أَجْمَلَ الرُؤْيَةَ لَدَى الأعياد

بَلَدُ تَوَشُّحٍ بِالضِياءِ كَقِبْلَةٍ فَكَأَنَّهُ البَدْرُ الجَمِيلُ الشادِي
حَلَّ المَساءُ عَلَى البِلادِ جَمِيعِها
إِلّا الكُوَيْتُ الصُبْحُ فِيها غادِ رأَيْتَ دارًا فِي البَسِيطَةِ
صَبْحَها مُتَواصِلٌ مُتَجَدِّدٌ مُتَمادٍ دارَ مِنْ الكَرَمِ

الَّذِي قَدْ قَدَّمَتْ بَقِيَتْ وَأَمَسَتْ قَبْلَهُ القَصادَ
فَصَنائِعُ المَعْرُوفِ فَرَضَ نَسِيجِها مِنْ شَعْبِها
وَكَذلِكَ القَوادِ تُقْرَى الضُيُوفُ
إذا الضُيُوفَ أتوا لَها مِن حاصِلِ السُقْيا إلى المِقْدادِ

قصيدة لؤلؤة البحار نجمة السما :

لؤلؤة البحار نجمة السما
وشمسنا والضوء والقمر
كويتنا وعشقنا وأمننا
وحضننا الدفيء في المطر

وفرحنا ووردنا وعطرنا
ونورنا وبهجة النظر
وبيتنا وعزنا وفخرنا

ملاذ روح مستقر
في يومنا وأمسنا وفي غد
به الرخاء مزدهر

أفرحي يكويت بالعيد المجيد وأهتفي يا دار وغني بالنشيد وأقرئي حباً كتبته بالقصيد أكويتنا كنتي أكويتنا أنتي حب يسري بالوريد

شاركونا بـ شعر عن الكويت

للمزيد من الأدعية ومن عبارات موقعنا المميزة والرسائل الجميلة .. قوموا بمتابعة جديدنا عبر صفحاتنا في فيس بوك و تويتر لمشاهدة جديد العبارات والرسائل والخواطر والأدعية والكلمات الجميلة.

شاهد أيضاً

عبارات عن الوطن الغالي

قصائد محمود درويش عن الوطن

قصائد عن حب الوطن

شعر عن الوطن حزين قصير

كلام عن الوطن

الوسوم:
5 1 قيم
تقييم المقالة
نبهني
نبّهني عن
4 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
ريوف

حـب البلد ما ينتوصف بالاشعار
والا المعاني والقصايد كثيرة
مهما كتبت وقلت انا اطوال واقصار
قصايدي عن حب داري قصيرة

Evan

أكويت يا خيراً تناثر فضله
في كل بيت منه فيه عمار
لك في النفوس مودة قد شادها
حسن القلوب ووصلها الجرار

Olivia

لؤلؤة البحار نجمة السما
وشمسنا والضوء والقمر
كويتنا وعشقنا وأمننا
وحضننا الدفيء في المطر
وفرحنا ووردنا وعطرنا
ونورنا وبهجة النظر
وبيتنا وعزنا وفخرنا

🦋أمہ رِِتًوُجٌهہ

لَيْلُ الكُوَيْتِ غَدًا يُضِيءُ فُؤادِي
فَأَمَرْتُ نَفْسِي أن تَعافَ رَقّادِي
ودعي الرُؤَى وَلْتَتْرُكِيها لَيْلَةً
ما أَجْمَلَ الرُؤْيَةَ لَدَى الأعياد

يبين لنا الشاعر انهُ يتحدث عن بلده الكويت وعن ليله من ليالي الكويت واحتفائها في قلبه ومدا تأثيرها عليه وفي وصفه لهاذه الليله بأنها نور يضئ قلبه وهذا يعني أنها تحيط به السعاده والسرور ويعبر عن هذا الامر أنه من حال نفسه وانا هذه الشعور يحسه حيال بلده الذي أحبه من استرخاء وراحه في نفسه

ثم يأمر الرؤى أتترك ليله وحده لهم وهذا مايقصده من احتفال وافراح في هذه الليله دون التفكير بمشاغل الحياة وفي نهاية البيت يعبر هنا عن الأعياد المجيده وجمالها وانها تحمل في قلبه طابعاً مميزًا متطابقاً لي أجواء الاحتفالات والافراح