تخطى إلى المحتوى
اسماء الله الحسنى

المحتويات

اسماء الله اسماء الله الحسنى اسماء الله الحسنى ومعانيها

اسماء الله الحسنى.. على كل مسلم ومسلمة التيقن بأن معرفة الله عز وجل هي السبب الرئيسي لمحبته سبحانه وتعالى فـ يقوى حبك بمقدار معرفتك بالله عز وجل ويضعف حبك على قدر ضعف معرفتك بالله عز وجل..

فإن قوة معرفة الله تمنحك الإخلاص في عملك لأجل وجهه الكريم و الخوف والخشية من معصيته عز وجل فإن تحققت تلك الأمور في نفسك أهلاً بك في السعادة والرضا بما يأتيك من عند الله.. ولأنه أجمل السبل إلى معرفة الله أن نتفقه في معاني أسمائه الحسنى ..

نكتب لكم هذه المقالة بـ كل الحب لـ نتفقه ونتعرف على معاني أسماء الله الحسنى و نتعمق أيضاً في مواضع ذكرها في القرآن الكريم.

اسماء الله

الله سبحانه وتعالى له أسماء وصفات سمى بها نفسه .. و أسماء الله جل وعلى كثيرة .. فهي باب إيمانى عظيم يجعل العبد يدخل من خلاله إلى عالم كبير من الروحانيات الإيمانيه.. والنفس تخشع حباً لله وتعظيماً له ..

  • حب الله تعالى يكمن في معرفته .. فالمعرفة هي سر خشية الله .. و هي سبيل كل مؤمن .. للنجاة.
  • إن التعرف إلى أسماء الله الحسنى يعتبر اساس من اساسيات الإيمان والتوحيد ..
  • الله له أسماء مدح و تمجيد و ينبغي على كل مسلم أن يتعرف على هذا الباب الإيماني الكبير الذي به القلب يطيب.
  • من يجعل روحه تسبح في سماء حب الله .. ولعل أسماء الله الحسنى هي الحنان من الله علينا .. بأن له أسماء يمكن أن ندعوه بها ولا يردنا خائبين ابد اً.. لأننا بدون معرفة أسماء الله الحسنى تائهون..
  • فـ كن على يقين بأن الله لا يرد عبداً ذكره بـ اسمه أبدا فقد قال الله تعالى في كتابه الحكيم “ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها “

أسماء الله تعالى كلها حسنى لانها تبلغ من الحسن غايته ومن الجمال افضله ومن الكمال أعلاه
أسماء الله تعالى كلها حسنى لانها تبلغ من الحسن غايته ومن الجمال افضله ومن الكمال أعلاه

أسماء الله الحسنى بالترتيب كاملة

الله | الرحمن | الرحيم | الملك | القدوس | السلام | المؤمن | المهيمن | العزيز | الجبار | المتكبر | الخالق | البارئ | المصور | الغفار | القهار | الوهاب | الرزاق | الفتاح | العليم | القابض | الباسط | الخافض | الرافع | المعز | المذل | السميع | البصير | الحكم | العدل | اللطيف | الخبير | الحليم | العظيم | الغفور | الشكور | العلي | الكبير | الحفيظ | المقيت | الحسيب | الجليل | الكريم | الرقيب | المجيب | الواسع | الحكيم | الودود | المجيد | الباعث | الشهيد | الحق | الوكيل | القوي | المتين | الولي | الحميد | المحصي | المبدئ | المعيد ا المحيي | المميت | الحي | القيوم | الواجد | الماجد | الواحد | الأحد | الصمد | القادر | المقتدر | المقدم | المؤخر | الأول | الآخر | الظاهر | الباطن | الوالي | المتعالي | البر | التواب | المنتقم | العفو | الرؤوف | مالك الملك | ذو الجلال والإكرام | المقسط | الجامع |الغني | المغني | المانع | الضار | النافع | النور | الهادي | البديع | الباقي | الوارث | الرشيد | الصبور |

اسماء الله الحسنى بالترتيب الهجائي

الآخر، الأحد، الأعز، الأعلى، الأكرم، الأول، الإله، البارئ، الباسط، الباطن، البر، البصير، التواب، الجبار، الجميل، الحافظ، الحسيب، الحفيظ، الحق، الحكم، الحكيم، الحليم، الحميد، الحي، الحيي، الخالق، الخبير، الخلاق، الديان، الرؤوف، الرازق، الرب، الرحمن، الرحيم، الرزاق، الرفيق، الرقيب، السبوح، الستير، السلام، السميع، السيد، الشافي، الشاكر، الشكور، الشهيد، الصمد، الطيب، الظاهر، العزيز، العظيم، العفو، العلي، العليم، الغفار، الغفور، الغني، الفتاح، القابض، القادر، القاهر، القدوس، القدير، القريب، القهار، القوي، القيوم، الكبير، الكريم، اللطيف، الله، المؤخر، المؤمن، المبين، المتعالي، المتكبر، المتين، المجيب، المجيد، المحيط، المصور، المعطي، المقتدر، المقدم، المقيت، الملك، المليك، المنان، المهيمن، المولى، النصير، الهادي، الواحد، الواسع، الوتر، الودود، الوكيل، الولي، الوهاب.

اسماء الله الحسنى

الله تعالى خلقنا لنعرفه ولنعبده .. وكلما عرف العبد ربه ازداد ايمانه به .. سمى الله نفسه ب ٩٩ اسم يدل على عظمة الخالق وتذكير للعبد دائماً بأن الله على كل شئ قدير..

وأن له فضل كبير علينا.. وأنه تعالى السميع البصير.. ولعل هذه الكلمات هي المأمن لكثير من الأشخاص الذين بلغت همومهم عنان السماء .. فإني اذكركم بأن الله يرى ما في صدوركم ..

فهو اللطيف على عباده .. فـ كن دائماً على يقين بأن الله يسمع دعاءك هو يعلم ما في قلبك .. كل ما عليك هو أن تذهب إليه بـ قلب خاشع وعين دامعة و أن تدعوه بـ أسمائه الحسنى ..

وقد اوصانا الرسول صلى الله عليه وسلم بتعلم اسماء الله الحسنى وحفظها وفهم معانيها .. لأن حفظ اسماء الله ارتبط بـ دخول الجنه فقال الرسول صلى الله عليه وسلم” ان لله تسعه وتسعون اسماً ، مئة الا واحداُ من احصاها دخل الجنة”..

الله تعالى خلقنا لنعرفه ولنعبده .. وكلما عرف العبد ربه ازداد ايمانه به .. سمى الله نفسه ب ٩٩ اسم يدل على عظمة الخالق وتذكير للعبد دائماً بأن الله على كل شئ قدير
الله تعالى خلقنا لنعرفه ولنعبده وكلما عرف العبد ربه ازداد ايمانه به سمى الله نفسه ب ٩٩ اسم يدل على عظمة الخالق وتذكير للعبد دائماً بأن الله على كل شئ قدير

شرح اسماء الله الحسنى

إن تدبر اسماء الله الحسنى والعمل بها عالم آخر يحلق فيه الإنسان في سماء الإيمانيات و الروحانيات الخاصة .. التي سوف يستكشف فيها أسرار كثيره عن ملكوت الله فـ أن تتقرب إلى الله وأن تعرف كل صفاته وأسماءه يقرب قلبك لـ حبه و تذكره في كل آن و حين..

فـ حب الله يزكي نفسك ويهذبها ويحقق لك السعادة في الدارين إن شاء الله..

شجرة اسماء الله الحسنى

أسماء الله تعالى كلها حسنى لانها تبلغ من الحسن غايته ومن الجمال افضله ومن الكمال أعلاه ..

و كل أسماء الله بالغة الأهمية .. فـ استحضار عظمة أسماء الله الحسنى هي من أسمى الإيمانيات و أعلاها مقدرة عند الله ..

فإن ردوخ العبد إلى ربه والإلتجاء إليه في كل أوقات حزنه ومرضه هي الغايه .. فـ الله قد خلقنا لنعبده وينزل علينا الإبتلاء حتى نتذكره وندعوه بـ أسمائه الحسنى .. فـ يجعل في قلبك دائماً حاجه لتذكر اسمه ..فحتى ان لم تقلها بـ إرادتك فـ سوف تقولها مضطراً عند حاجتك ..

من اسماء الله الحسنى

فالطريق إلى الله دائماً موجود .. فـ تأمل اسماء الله الحسنى حتى تحقق أحلامك المستحيلة .. وحتى تتخلص من كل ما يحزنك فـ لطف الله يكمن في إحسانه .. و اكرامه فهو يرى مخلوقاته و يحسن عليها فـ لا تظن أبداً أن الله لا يراك .. بل هو يراك وينتظر أن ترجوه و أن ترجع إليه سبحانه وتعالى .. و أن تتعبد بـ أسماء الله تعالى الحسنى .. يجعل فى نفسك حسن السلوك والأخلاق..

ويكون سبباً في دخولك الجنة و يحميك من المصائب والحسد ويغنيك عن كل شئ إلا الله .. فلا يوجد شئ أعظم من الله سبحانه وتعالى.

حب الله تعالى يكمن في معرفته .. فالمعرفة هي سر خشية الله .. و هي سبيل كل مؤمن .. للنجاة.
حب الله تعالى يكمن في معرفته فالمعرفة هي سر خشية الله و هي سبيل كل مؤمن للنجاة

اسماء الله الحسنى للاطفال

و بالتأكيد تعليم الأطفال أسماء الله الحسنى من الضروريات مثل أركان الإسلام تماماًة.. حتى يكونوا محبين لله عز وجل منذ الصغر .. وحتى يكونوا من البارين به و أصحاب قلوب رحيمة .. تملأها صفات الله عز وعلى ويفوح ذكره من بين أحاديثهم.

أسماء الله الحسنى 99

ذُكرت أسماء الله الحسنى في القرآن في الكثير من المواضع .. فهي تدل على الإيمان و التوحيد بوجود الله عز وجل .. و التى يجب على كل مؤمن أن يبحث في معانيها الواسعة فهي تكون حفظاً له .. ويقيناً بالله .. وصبراً على البلاء ..

و لعل أسماء الله الحسنى تصيب منتصف خواطرنا لتجعلنا نتعمق في ملكوت الله .. وتجعل قلوبنا متشوقةٌ في سبيل إرضاء المولى عز وجل ..

اسماء الله تعالى

ساحات العلم كثيرة.. فـ يجب على المؤمن دائماً أن يتحلى بصفة طلب العلم .. وخاصة عندما يتعلق الأمر بالإيمان ..

فهو عبادة .. والعبادة هي الأصل فى كل شئ .. ونذكر لكم فيما يلى أسماء الله الحسنى التى ذكرت في كتابه الحكيم.. وكان كل مرة ذكر فيها اسم لم يذكر من فارغ ..وانما ذكر لحكمة يعلمها الله عز وجل ..

اسماء الله الحسنى من القرآن

وقد ذكرت اسماء الله الحسنى في كثير من المواضع في القرآن الكريم فـ لم تخلو سورة من صفه الله .. و نعرض لكم فيما يلي بعض من الآيات التي ذكر اسم الله فيها ونبدأ ب سورة الفاتحة ..

والتي ذكر فيها اسمين متتالين من اسماء الله الحسنى فى قوله تعالى :

﴿الرَّحمنِ الرَّحيمِ﴾ [الفاتحة: ٣] .. وكانت هذه الآية بمثابة ثناء على الله عز وجل بعد حمده..

كم عدد اسماء الله الحسنى

ونعلم جميعاً أن عدد أسماء الله الحسنى هو 99 اسم و في القرآن ورد ذكر لفظ الجلالة ” الله ” 2699 مرة، موزعة على 85 سورة ولم تخلو آيات القرآن الكريم من ذكر اسم الله في كل سوره .. فالله سبحانه وتعالى لطيف بعباده .. تجده دائماً عامراً في قلبك في السراء إذا ما قلت “الحمد لله ” وفي الضراء إذا قلت ” يا الله ” وهذا يدعونا إلى عرض آيات تضم اسم الله “اللطيف”.. اسمٌ إذا ذكرته اقشعر بدنك من فرط الحنان الذى يسبح في سماء معانيه ..

اسماء الله وصفاته

فالله تعالى ذو لطف بعباده.. فهو يقدر لك احسن المقادير .. ويصرف عنك أشد الصعاب إذا ما قلت يارب .. يهيئ لك الأسباب .. وينزل عليك السكينه مع الإبتلاء .. فما رأيت والله حنان اكثر من حنان العبد على ربه .. إذا ما تعسرت امورك وتوجهت إلى الله بقلب سليم تدعوه بخشوع إلا و رادك والطمأنينة في قلبك وكأنك تخلصت من كل الحمل الذي تحمله على اكتافك .. ومن هنا نذكر الموضع الذى ذكر فيه اسم الله اللطيف في سورة الشورى :

﴿اللَّهُ لَطيفٌ بِعِبادِهِ يَرزُقُ مَن يَشاءُ وَهُوَ القَوِيُّ العَزيزُ﴾ .. وفيما معنها أن الله ذو لطف بعباده .. وذو حنان عليهم ..

معنى اسماء الله الحسنى

ومن هنا نتوجه إلى اسم من اسماء الله الحسنى الذى هو اطمئنان لكل العباد .. وخاصة العاصي و التائب الذي يطمع في غفران الله .. ولعلنا نتدبر هذا الاسم وهو ” الغفور” اسم له هيبه يدخل على قلبك السكينه بأن لك رباً يقبل توبتك .. ويعفو عن ذنوبك .. لا يردك بعد ندم .. و لا يقسو على عباده .. اسم الغفور هو رحمة من الله لنا بأن باب التوبة دائماً مفتوح ..

لأن الذنوب والمعاصي تدخل البلاء إلى روحك .. لعله استلذ في وقت المعصيه .. ولكن قلبه وروحه تلوثت بدماء المعصيه .. اغسل ذنوبك بالمغفره .. فالله يفرح بتوبة عباده .. فلا تمل من التوبه .. ولا تشك فى قبولها واستمر دائماً فى قول ” أستغفر الله ” ..

وقد ذكر اسم الله الغفور في عدد كبير من الآيات في كتاب الله العزيز فمن هذه الآيات في سورة يوسف

﴿قالَ سَوفَ أَستَغفِرُ لَكُم رَبّي إِنَّهُ هُوَ الغَفورُ الرَّحيمُ﴾

ولو تدبرنا في ملكوت هذه الآية الكريمة سنجد عبره كبيرة يوصلها الله لعباده من خلال الانبياء .. ففي هذه الآيه ذكر سيدنا يوسف أن الاستغفار يجعل الرب يغفر لعباده .. فدائماً تذكروا بأن الله يغفر الذنوب جميعها .. فسارع بالتوبه قبل فوات الأوان.

اسماء الله الحسنى ومعانيها

اذا تأخر رزقك وتعسرت أحوالك فإن لك ربٌ اسمه “الرزاق” يرزقكك من حيث لا تحتسب.. يسهل لك الأمر ويقدر لك الخير كله .. فهو المسؤول عن كل امورك .. وهو الذى يرزقك بعملك .. ويوفقك فيه .. ولعل بعض الأيام التى يعصب عليك تحملها من شدة الفقر .. وتعسر الأحوال ..

فـ لا تنسى أن لك ربٌ يرزقكك .. وقد تنوعت أشكال الرزق التى يقدرها الله لعباده .. فالرزق ليس في المال فقط .. و إنما في الكثير من الأشياء الأخرى .. فيمكن أن يجعل الله رزقكك بعمل جيد أو بذرية صالحة .. أو بمال وفير .. أو بعوض يكون لك الخير في باقي أيامك.. لهذا نتوجهه الى بعض الآيات التي ذكر فيها اسم الله ” الرزاق” في قوله تعالى في سوره المائدة :

﴿قالَ عيسَى ابنُ مَريَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنا أَنزِل عَلَينا مائِدَةً مِنَ السَّماءِ تَكونُ لَنا عيدًا لِأَوَّلِنا وَآخِرِنا وَآيَةً مِنكَ وَارزُقنا وَأَنتَ خَيرُ الرّازِقينَ﴾ ..

أسماء الله الحسنى وصفاته

التوكل على الله.. اتخذ الله دائماً وكيلاً لك لتسعد في باقي أيامك .. توكل على الله ولا تلتجئ إلى غيره .. وضع ثقتك دائماً فى الله ولن تخيب ابداً..توكل على الله في بداية كل عمل وانتظر توفيق الله فيه .. ومن هنا نتعمق فى اسم الله الوكيل ..

معانى هذا الاسم رائعه تدخلك إلى عالم آخر من الرحاب الإيمانية .. يجعلك تدرك أن الأمر كله لله .. ولا دخل لك فيه أبداً.. فقط توكل على الله بقلب سليم .. وبروح صافيه .. فهو يأمرك إن تتخذه وكيلاً في قوله في سوره الأحزاب في قوله :

﴿وَتَوَكَّل عَلَى اللَّهِ وَكَفى بِاللَّهِ وَكيلًا﴾

دعاء اسماء الله الحسنى

و إن كنت تنوي الدعاء بأسماء الله الحسنى ف ادعو “يا الله يا مالك المُلك يا ذا الجلال والإكرام يا حيّ يا قيّوم يا واسع يا مُجيب يا عفّو يا غفّار يا بَرّ يا توّاب يا هادي يا رشيد يا لطيف يا ستّار يسّر لي الالتزام بدِينك بخفيّ لُطفك”

فـ اسماء الله الحسنى هي اسماء حمد وثناء لله تعالى.. سمى بها نفسه..ندعوا الله بها..وهى من النصوص التي لا يرد بها دعاء..فلا يمكن أن نسمى الله تعالي باسماء لم يسمى بها نفسه..ولم تذكر في القرآن أو الأحاديث النبوية..

أسماء الله الحسنى كاملة

لهذا يجب علينا معرفة اسماء الله الحسنى بكل معانيها ..ونتدبر في ملكوت وعظمة الله في اختيار اسماءه لهذا نترككم مع معاني أسماء الله الحسنى :

الله : الاسم مشتق من الالهيه ..اسم يدل على الذات وجميع أسماء الله الحسنى.. واسم الله هو الاسم الذي يذكر في كل أوقات حياتك من مشقه وتعب .. وحتى في فرحك .. فما ذكر اسم الله في قليل الا وكثره .. ولا في هم إلا وفرجه..

فالله أحق بالعبادة وحده لا شريك له.. و ملخص اسم الله هو الإله .. والإله هو المحبوب والمعظم من عباده .. واسم الله لا يسمى به أحداً إلا هو.. فهو مختص بالله وحده دون غيره .. واسم الله هو اسم جامع لكل صفات الكمال والجمال ..

فعندما نرى شئ جميل من خلق الله فأول ما يخطر على بالنا هو كلمه ” الله “.. لذلك اسم الله مرتبط بالجمال فى كل شئ.

ترتيب اسماء الله الحسنى

يلي ” اسم الله ” اسمي الرحمن و الرحيم : دائماً ما وجد اسم الله الرحمن وجد بعده الرحيم .. فهما يرتبطان ببعضهما بشكل بالغ حتى عند علماء الدين .. وهذان الاسمان مشتقان من معاني الرحمه و اللطف على العباد والعطف عليهم .. فإن اسم ” الرحمن” يدل على الرحمة الواسعه لله على كل مخلوقاته ..

وخاصة عباده المؤمنين .. فهو يرزقهم و يحميهم بغير مقابل .. ويرحم الله عباده المؤمنين في الدنيا بأن يخلقهم على دين الإسلام..

و ينصرهم على المشركين والمنافقين .. ويصبرهم عند وجود البلاء .. و بإذن الله يدخلهم الجنة في الأخرة .. هذان الاسمان بالغوا الاهميه .. فلا يجوز تسميتهم إلا لله كسائر الاسماء .. فالله ذو رحمه واسعه يرزق بها من يشاء بغير حساب .. يعطف على عباده الصالحين و أيضاً يشمل العطف بشكل عام على باقي مخلوقاته.

اسماء الله الحسنى بالترتيب

ثم هو الله الملك : اسم الله الملك يدل على الملكية .. فهو الحاكم على كل شئ والمقدر له ..حيث أن الله يقدر الاشياء استقلالاً بذاته الأعظم ..فكل شئ في هذا الدنيا له مالك واحد هو الله عز وجل .. فهو بيده ملكوت كل شئ ..

اسم الله الملك يفضل الدعاء به فى كل الأمور .. فهو يدل على عظمة الله وملكه .. فالإعتقاد في ملكوت الله من أهم الأشياء التى يجب أن يتحلى بها المؤمن ..

اليقين بأن الله قادر على كل شئ يجعلك تتوجه إلا الله فى كل أمور حياتك بحسن ظن بأن الله بيده كل شئ .. لذا علق قلبك بالله حتى يرى قلبك ويسمعه عند الدعاء .. وناجى ربك باسمه الملك فهو لا يرد به عبداً احسن الظن به.

معاني اسماء الله الحسنى

و هو الله القدوس : اسم الله القدوس يكمن فيه كل معانى الطهارة من كل دنس .. فكل المخلوقات تقدس الله عز وجل .. فالقدوس هو المنزه الذى لا يشوبهه شائبه ويقدسه الملائكه .. واسم القدوس يرتبط بالكمال فلا شئ أكمل من الله ..

و لا يليق بذاته إلا العظمه والتمجيد .. فالنبي صلى الله عليه وسلم كان يكثر من اسم القدوس في صلاته وتعبده لعظمه هذا الاسم عند الله.

معنى اسم الله السلام

و السلام : الاسم مأخوذ من السلامه ويدل على أن الله سالم من كل العيوب والذلات وأفعاله من كل نقص .. وهذا الاسم يدل على أن الله جميع أفعاله وتقديراته سالمه من أى تعديل أو نقد .. فالله تعالى هو المقدر لكل شئ وبيده ملكوت كل شئ ..

ومن المعاني القيمة لإسم ” السلام ” هو أن الله ينشر السلام بالعدل بين عباده ومخلوقاته حتى يكمن الطمانينه .. والسكينه بين جميع البشر.. واسم الله السلام من اكثر الاسماء التي يحب الله أن يذكره .. عبده بها ليرزقه السلام في الدنيا وفي الاخره..

فيجب بعد معرفتك بإسم الله السلام أن تعظمه وتمجده .. فهذا الاسم مرتبط بكل معاني الكمال التي يمكن أن يتصف بها الله عز وجل.

بالترتيب اسماء الله الحسنى

المؤمن : الأصل في هذا الاسم هو الإيمان والثقه والتصديق .. بأن الله تعالى هو صادق في جميع تقديراته .. والإيمان والصدق بالله هى في حد ذاتها عباده .. فقد صدق الله عز وجل انبياءه .. و يصدق عباده فى كل ما وعدهم به من خير في الدنيا أو في الاخره ..

وأنه يامن العذاب من المؤمنين ولا يعطيه الا للمشركين يوم القيامة.

معنى اسم الله المهيمن

المهيمن : ومعني هذا الاسم في الأصل هو الامين الذى يأمن خوف عباده و يرحمهم من كل شر .. ويحفظهم من جميع الأمور التى تهدد حياتهم فالله هو الشاهد على جميع امورنا ومدبرها برحمه منه .. والأصل في الهيمنة هي الحفظ من كل شئ ..

واختلف العلماء في تفسير هذا الاسم لـ هبته الكبيره فمنهم من قال ..أنه الشاهد ومنهم من قال ..الحافظ من الأمور.

معنى اسم الله العزيز

العزيز : اسم الله العزيز هو اسم له عظمه وتقدير بمجرد ذكر هذا الاسم تستشعر عظمته في قلبك وجميع خواطرك .. فالعزيز هو الغالب والشديد والقوي و المقدر لكل شئ و الحاكم عليه .. و العزة فى الأصل هي الغلبه و الشدة ..

و الامتناع فالله هو العزيز بذاته .. والغالب على كل الكائنات .. فهو عزيز لا يقهر ولا يذل .. فهو القادر و المقدر لكل شئ.

اسماء الله الحسنى مكتوبة

الجبار: الله عز وجل يجبر القلوب ويخفف الجروح ويجعل من كان ضيق مخرجاً ومن كل هم فرجا ومن كل حزن فرح قريب بإذن الله..فهو الذى يجبر عباده ويهون علي قلوبهم .. فـ هو يجبر الخاضعين إليه خاصة لأنه يسشتعر ضعفهم وحاجتهم إليه ..

فهو يجبر الفقير ويغنيه من فضله .. و يجبر الحزين بعوض جميل.

معنى اسم المتكبر

المتكبر: اسم الله المتكبر يدل على العظمه والكبر .. والتكبر هو الرفعه في الشرف وعلي العباد جميعاً ..وسمى الله نفسه بهذا الاسم ليدل علي تكبره على كل شر وسوء .. وايضاً الاعظم من كل شئ فلا يوجد في هذا الكون من يتخطاه في عظمته .. هو المتعال على كل شئ .. وهو الذى له الكبرياء في الأرض و السماء.

معنى اسم الخالق

الخالق : هو المبدع في خلقه فهو الذى خلق الأرض والسماء .. ولو تحدثنا في عظمة خلق الله لن تكفى الحروف ولن يبدع الوصف فى شرح ولو جزء من عظمه الله في خلقه.. فسبحان الله خلق فأبدع ولا يليق هذا الحلق الا به ..

ولا يجوز الوصف بهذا الاسم لأحد إلا الله .. فهو الخالق لكل شئ و المهيئ له .. والقادر على خلق ما لا يخطر على بال بشر ..

و لعل ما نتأمله فى ملكوت الله من خلق يذكرنا دائما أن الله على كل شي قادر .. ومحيط وعالم بكل صغيرة وكبيرة .

اسماء الله الحسنى كلها

البارئ : الله يهب الحياه و يميز جميع خلقه بصور مختلفه فـ منهم الأبيض و الأسود .. الكثير من الخلائق و لكن جميعها جميله .. فالله جميل لا يخلق إلا جميل .. الله سبحانه يخلو من كل العيوب وقد برأ الخلق جميعهم ..

و خلقهم من العدم بمقدوره سبحانه وتعالى فهو القادر على كل شئ..

قادر على أن يخلق مئات البشر باشكال مختلفه ويميزهم .. فسبحان الله لم يخلق أي شئ قبيح .. وانما نقف دائماً عاجزين .. عن وصف عظمه خلق الله تعالى في عباده فقد صورهم في احسن صوره.

معنى اسم المصور

المصور : اعطي الله لكل إنسان صوره خاصه تميزه عن غيره .. فقد صورنا فى احسن صوره .. وأبدع في خلقنا سبحانه وتعالى ..فقد خلق الخلق كما شاء .. و صور كل شئ ورتبه بحكمه بالغه تقشعر لها الأبدان ..

فقد صور الاشياء وميزها بدون وصف ولا اي شئ ولكن خلقها من العدم ..وقد صور المخلوقات جميعها ونوعها بأشكال و أنواع مختلفة فـ سبحان الله على خلقه.

معنى اسم الغفار

الغفار : وإن اسم الله الغفار لمن أهم الأسماء التي يجب أن نتدبر في معانيها .. فلنا رب غفور يغفر الذنوب جميعاً .. عندما يمتلئ قلبك بالذنوب .. وتتلوث روحك بالسيئات فإن لك رب غفور يغفر الذنوب جميعاً إذا ما توجهت إليه بقلب سليم .. وبجميع خواطرك أن يعفو ويغفر عنك فلن تجد إلا الغفران .. فقط سارع في التوبه فإن الله سبحانه وتعالي يفرح بتوبة عباده .. لنا رب اسمه الغفور ادعوه باسمه الأعلى .. أن يغفر لك ذنوبك وان يعفو عنك ما اقترفت وتضرع إليه حتى يقبل توبتك .. لن يخذل الله عبدا طلب غفرانه ولن يرده خائباً ابداً

معنى اسم القهار

القهار : هو الذي يقهر الأعداء من المشركين وغيرهم .. و يردهم عن طريقهم .. وهو الذى ينصر المؤمنين فى جميع حروبهم .. اسم الله القهار اسم له هيبه .. يقشعر له الأبدان لمجرد ذكره فيجب أن يتذكر المسلمون والمؤمنين اسم الله القهار .. لأنه ذات طابع خاص بين جميع الأسماء.

معنى اسم الوهاب

الوهاب : الله يشمل الكائنات كلها بهبته وكرمه .. فهو واسع المواهب دائم الرزق والإحسان .. يقدر الخير ويهب لعباده كل جميل .. الله بالغ الحنان على عباده وخاصة المتضرعين إليه .. يرزقهم بجميع النعم .. فهذه الصفة نستشعرها جميعاً في حياتنا..

فالله دائم الجبر واسع المن .. يهب لكل عبداً مخرجه ويحقق له مناله .. اسم الله الوهاب اسم بالغ العطف .. يعطف به الله سبحانه وتعالى على عباده المؤمنين.

معنى اسم الرزاق

الرزاق : هل سألت نفسك يوماً بدون الله هل لك من رزق ؟ بالطبع لا .. صفة الرزاق هي دائماً من الصفات التى ندعوا الله بها ليرزقنا من حيث لا نحتسب .. فالرزق أنواع جميعها مقدره وبين يدي الله .. لا تحزن إن كان رزقك قليلاً فلعل الله قسم رزقكك في شئ انت لا تحسبه وادعوه دائماً بضعفك .. وباسمه الرزاق أن يوسع رزقك ويجعل امورك يسيره .. فالله هو الذى يرزق من يشاء بغير حساب .. فقط توجهه إليه وسوف تجد رزقك إن شاء الله.

معنى اسم الفتاح

الفتاح : هو الله الذي يكشف عن عباده الغمامة من على أعينهم .. و يفرج عليهم أحوالهم .. ويرفع عنهم البلاء ويزيل عنهم كل شر .. ويفتح أبواب الأرزاق .. فالله سبحانه هو الفتاح العليم ، يفتح لنا أبواب رحمته ..

معنى اسم العليم

العليم : أي أنه الله العليم بكل شئ بما مضى .. وما هو موجود وما سوف يكون وأحاط علمه سبحانه وتعالى كل شئ ظاهره وباطنه.

في سورة الأنعام قال الله تعالى : ( فَالِقُ الْإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَانًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ ) .. آية 96

في سورة العنكبوت قال الله تعالى: ( وَكَأَيِّنْ مِنْ دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ) .. آية 60

في سورة يس قال الله تعالى : ( أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ بَلَى وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ ) .. آية 81

معنى اسم القابض والباسط

القابض : أي هو الله الذي يقتر على من يشاء و يوسع على من يشاء ليصب في مصلحتك والخير لك .. فالقبض هو التقتير والتضييق.

أما الباسط : هو الذي يخفض الأذلال .. وهو الذي يرفع عباده المؤمنين و ينصرهم وهو رافع السماوات.

و لم يردا هذين الأسمين في القرآن الكريم .. ولكنهما وردا في السنة الصحيحة .. يقول النبي عليه الصلاة و السلام : ” إن الله هو المسعر ، القابض ، الباسط ، الرازق ، وإني لأرجو أن ألقى الله وليس أحدٌ منكم يطالبني بمظلمةٍ في دم ولا مال ” اخرجه [أبو داود]

معنى اسم المعز والمذل

المعز و المذل : هو الله الذي يمنح القوة لمن و يرفعه و يعزه ، وهو القادر على أن ينزعها عمن يشاء و يذله بعظمته وقوة سلطانه.

( قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاءُ وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَاءُ ۖ بِيَدِكَ الْخَيْرُ ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ

قَدِيرٌ ) سورة آل عمران : الآية 26

معنى اسم السميع

السميع : يعني أنه هو الله الذي يسمع جميع الأصوات الظاهرة و الباطنة و يسمع الإجابة منه للسائلين و الداعين والعابدين فيجيبهم ويثيبهم.

و ورد في سورة البقرة قال الله تعالى : ( وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا ۖ إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ) .. آية 127

معنى اسم البصير

البصير : هو الله الذي يرى الأشياء كلها ظاهرها وباطنها وهو المحيط بكل شئ علماً.

وقد ورد اسم البصير في أول آية من سورة الإسراء .. يقول الله عز وجل : ( بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ

الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ )

معنى اسم الحكم

الحكم : هو الله الذي يفصل بين الحق والباطل و يفصل بين مخلوقاته بما يشاء لا راد لقضائه ولا معقب لحكمه.

ورد في القرآن مرة واحده ك اسم ( أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِنْ

رَبِّكَ بِالْحَقِّ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ ) سورة الأنعام : 114

و في السنة لما وفدَ إلى رسولِ الله – صلى الله عليه وسلم – مع قومِه سمعَهم يكْنونَه بأبي الحكمِ ، فدعاه رسولُ اللهِ صلى الله عليه

وسلم فقال : إن اللهَ هو الحكمُ ، وإليه الحكمُ ، فلم تكْنى أبا الحكمِ ؟ فقال: إن قومي إذا اختلفوا في شئٍ أتوْني فحكمتُ بينهم ،

فرضَي كِلاَ الفريقيْن , فقال رسولُ اللهِ – صلى الله عليه وسلم ما أحسنَ هذا ، فما لك من الولدِ ؟ قال : لي شريحٌ ، ومسلمٌ ، وعبدُ اللهِ،

قال: فمن أكبرُهم ؟ قلت: شريحٌ ، قال: فأنت أبو شريحٍ.

معنى اسم العدل

العدل : أي هو الله الذي يحرم الظلم على عباده وعلى نفسه .. فهو المنزه عن الظلم في أحكامه و أفعاله الذي يعطي كل ذي حق حقه..

لأنه هو الواحد الأحد الذي يحكم بين عباده بما شاء هنا في الدنيا و في الآخرة .. وقد يؤخر حكمه في أمور تقع بين الناس الآن ليبت

فيها يوم الفصل ، والدنيا دار اختبار .. وقد يكون من لوازم الاختبار أن يترك الناس على نظامهم إلى حين ذكر في سورة الأنعام” ثمَّ رُدُّوا

إِلَى اللَّهِ مَوْلَاهُمُ الْحَقِّ ۚ أَلَا لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ ” .. الآية 62 .. سبحانك ربي ما أعظمك

معنى اسم اللطيف

اللطيف : هو الله البر الذي يرفق بعباده .. و يرزق و ييسر و يحسن إليهم .. ويرفق بهم ويتفضل عليهم.

أنه يبلغ أمره بخطة رائعة وحكمة بالغة، وقد شعر بذلك يوسف في نهاية قصته فقال: “إن ربي لطيف لما يشاء إنه هو العليم الحكيم” (يوسف: 100) كما إنه في سننه الكونية يقدر بلطافته على استخراج الحبوب والرياحين من بين الماء والطين ” ألم تر أن الله أنزل من السماء ماءً فتصبح الأرض مخضرة إن الله لطيف خبير ” (الحج: 63) .

معنى اسم الخبير

الخبير : هو الله العليم بكل الأمور .. ولا يخفى عليه صغيرة ولا كبيرة ، ولا يغيب عنه شئ فهو العالم بما كان ويكون وسيكون.. العارف بالبواطن والأسرار ..

في أول آية من سورة سبأ قال تعالى :

( الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَلَهُ الْحَمْدُ فِي الْآخِرَةِ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِير )

معنى اسم الحليم

الحليم : هو الله الصبور الذي يمهل ولا يهمل .. فيرزق العاصي كما يرزق المطيع .. ويستر الذنوب .. ويؤخر العقوبات.

و ذكر في سورة هود قال تعالى : ( قَالُوا يَا شُعَيْبُ أَصَلَاتُكَ تَأْمُرُكَ أَن نَّتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَن نَّفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ ۖ إِنَّكَ لَأَنتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ ) الآية 87

معنى اسم العظيم

العظيم : هو الله العظيم في كل شئ .. هو العظيم في جوهره واسمه وصفاته … هو العظيم في العدل والرحمة .. و العظمة في شرفه .. وعدله وحمده .. و لا أحد يستطيع أن يقارن به.

و ورد في سورة البقرة قال عز وجل ( مَّا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلَا الْمُشْرِكِينَ أَن يُنَزَّلَ عَلَيْكُم مِّنْ خَيْرٍ مِّن رَّبِّكُمْ ۗ وَاللَّهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ ) الآية 105

معنى اسم الغفور

الغفور : هو غطاء لذنوب المصلين الذين يعلوون على خطاياهم وذنوبهم .. والفرق بين هذا الاسم واسم الغفار هو أن اسم الغفور يستخدم للدلالة على مغفرة الذنوب مهما كان.

( وَإِن يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ ۖ وَإِن يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ ۚ يُصِيبُ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ ۚ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ) 107 سورة يونس

معنى اسم الشكور

الشكور : هو الذي يزكو عنده القليل من أعمال العباد فيضاعف لهم الجزاء, فشكره لعباده مغفرته لهم.

في قوله: ( وَمَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْناً إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ ) سورة الشورى – الآية 23

معنى اسم العلي

العلي : المتعالى عن النقص والعجز أو المتعالي عن الصفات التي لا تليق به.

ورد في القرآن الكريم في ختام آية الكرسي في قوله تعالى : {وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ}
وفي قوله تعالى : ( ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ ) سورة لقمان – الآية 30

معنى اسم الكبير

الكبير : هو العظيم في شأنه .. الذي يصغر كل شئ أمام عظمته وكبريائه .. وأنه تعالى المستحق لجميع صفات

الكمال.

( وَلَا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ ۚ حَتَّىٰ إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ ۖ قَالُوا الْحَقَّ ۖ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ ) سورة سبأ – الآية 23

معنى اسم الحفيظ

الحفيظ : إنه الله الذي يحفظ للبشر أعمالهم ، ويحسب أقوالهم ، ويعلم نواياهم و ما يفخوا في صدورهم ، ويحظفنا جميعاً من الذنوب والشياطين.

( فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ ) سورة يوسف – الآية 64

معنى اسم المقيت

المقيت : اختُلف في معناه : فقيل بمعنى الحفيظ والشهيد .. وقيل: القائم على كل شيئ بالتدبير وقيل : هو القدير .. و قيل: الذي

يعطي القوت .. أي القيم على الأحياء الذي يوفر لهم أقواتهم فيغذيهم.

معنى اسم الحسيب

الحسيب : هو الكفاية والإقتدار .. بمعنى أنه كافي المتوكلين .. و الذي يحفظ أعمال عباده من طاعة أو معصية ليجازيهم بها.

في سورة النساء جاء في قوله تعالى ( وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيبًا ) الآية 6

معنى اسم الجليل

الجليل : الغني والملك والتقدس والعلم من الجلال أو الجلالة وهو العلو المقرون بالمهابة والقدرة والعزة والنزاهة.

واسم الله الجليل لم يرد في القرآن الكريم صراحة .. لكن مادته وردت في قول الله تعالى: ( كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ ۝ وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو

الْجَلالِ وَالإكْرَامِ ) سورة الرحمن : الآيات 26 – 27

معنى اسم الكريم

الكريم : أي هو الله الذي يعطي لا لعوض .. و بغير سبب والذي لا يحتاج إلى الوسيلة الذي لا يبالي من أعطى .. ولا من يُحسَن إليه، فـ

لولا كرمه ما سقى كافر شربة ماء.

ورد ذكر اسم الكريم في سورة المؤمنون في قوله تعالى ( فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ ۖ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ ) الآية 116

معنى اسم الرقيب

الرقيب : هو المطلع على ما تكنه الصدور .. و القائم على كل نفس بما كسبت.. ويأتي المعنى من من الرقابة وهي النظر إلى الأشياء
بدقة و احاطة .. و ورد ذكر اسم الرقيب في القرآن الكريم في قوله تعالى :
( مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ ۚ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ ۖ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ ۚ
وَأَنتَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ) 117 – سورة المائدة

معنى اسم المجيب

المجيب : أي هو المجيب قابل الدعاء و الرجاء ممن قصده في الدعاء ..

وجاء ذكر اسم المجيب في سورة هود في قوله تعالى : ( وَإِلَىٰ ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا ۚ قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ ۖ هُوَ

أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ ۚ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُّجِيبٌ ) الآية 61

معنى اسم الواسع

الواسع : هو الذي الذي وسعت رحمته كل شئ .. و وسع غناه وفضله كل محتاج مسكين.

وذكر معنى اسم الواسع في سورة غافر في قوله تعالى ( الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ

لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ ) الآية 7

معنى اسم الحكيم

الحكيم : أي هو الذي لا يقع في فعله عبث و لا في وحيه عوج .. ولا في خلقه تفاوت .. و ورد ذكر اسم الحكيم في القرآن الكريم في

قوله تعالى : ( رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ) سورة البقرة – 129

معنى اسم الودود

الودود : هو الذي يتقرب إلى عبادة بالنعمة و التجاوز مع غناه عنهم .. وحاجتهم إليه وهو الذي الذي يودُّ عباده الصالحين ويحبهم.

و ورد ذكر الودود في قوله تعالى : ( وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ ) من سورة البروج – الآية 14

معنى اسم المجيد

المجد تمام الشرف وكثير المجد والتمجيد ، والله أهل الثناء و المجد وأمجاد الألوهية تعنوا لها الخلائق كافة و ذكر اسم الله المجيد في

قوله تعالى في أول سورة ق ( ق ۚ وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ ) و في قوله تعالى في سورة البروج ( ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ ) الآية 15 ..

و في قوله تعالى في سورة هود ( قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ ۖ رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ ۚ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ ) الآية 73

معنى اسم الباعث

الباعث : هو الله الباعث محي الموتى ليوم النشور وهو اسم صفة من صفات الله الحسنى .. وهو غير وارد بصيغة الاسم

في القرآن الكريم .. وإنما بصيغ الفعل بعث والفعل يبعث في قوله تعالى : ( وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا ۚ قَالُوا أَنَّىٰ

يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ ۚ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ ۖ وَاللَّهُ

يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ) سورة البقرة – الآية 247

معنى اسم الشهيد

الشهيد : الذي لا يغيب عنه شئ و الذي يشهد على الخلق يوم القيامة .. قال تعالى : ( الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَاللَّهُ عَلَىٰ

كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ) سورة البروج – الآية 9

معنى اسم الحق

الحق : هو الوجود الإلهي والدوام والبقاء فلا يلحقه زوال ولا فناء أي أنه واقع لا يزول ولا يحول..

و ذكر اسم الحق في القرآن الكريم في قوله تعالى : ( فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ ) سورة المؤمنون – 116

معنى اسم الوكيل

الوكيل : الذي نفوض إليه أمورنا فيقوم بها عنا .. و الذي يتولى أمور عباده المتقين وله القدرة على كفالة أرزاقنا .. وإنجاح سعينا .. ومن

ثم يجب التوكل عليه فيكفينا ويغنينا و يرضينا.. قال تعالى : ( الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا

وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ ) سورة آل عمران – آية 173

معنى اسم القوي

القوي : هو الله الذي لا يغلبه غالب ولا يرد قضاءه راد ينفذ أمره .. ويمضي قضاؤه في خلقه .. قال القوي :

( فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا صَالِحًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِّنَّا وَمِنْ خِزْيِ يَوْمِئِذٍ ۗ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ ).. سورة هود – الآية 66

معنى اسم المتين

المتين : هو متم قدرته وبالغ أمره .. المتناهي في المتانة الذي لا يلحق قدرته إعياء.

و ذكر اسم الله المتين في القرآن الكريم مرة واحدة في سورة الذاريات : ( إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ ) الآية 58

معنى اسم الولي

الولي : هو المتولي للأمر والقائم به الذي يتولى أمور الكون بأكمله و نصير المؤمنين و قد ورد اسمه ” الولي ” في آيات كثيرة، منها :

قوله تعالى: (اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ) (البقرة : 257).

وقوله تعالى: (وهو الوليُ الحميد) (الشورى : 28).

وقوله تعالى: (إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ) (المائدة : 55).

وقال تعالى: (أَنتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ) (الأعراف : 155).

وقوله تعالى: (إِنَّ وَلِيِّـيَ اللّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ) (الأعراف : 196).

وقوله تعالى: (لَهُمْ دَارُ السَّلاَمِ عِندَ رَبِّهِمْ وَهُوَ وَلِيُّهُمْ بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ) (الأنعام : 127).

وقال تعالى: (فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنُيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ) (يوسف : 101).

وقال تعالى: (وَاللّهُ أَعْلَمُ بِأَعْدَائِكُمْ وَكَفَى بِاللّهِ وَلِيّاً وَكَفَى بِاللّهِ نَصِيراً) (النساء : 45).

معنى اسم الحميد

الحميد : كل أفعاله جديرة بالحمد و يحمده من في السماوات ومن في الأرض و الحمد معنى يمتزج فيه المدح والشكر والتمجيد.

قوله تعالى: (وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ) (البقرة: 267).

وقوله تعالى: (رَحْمَتُ اللّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ) (هود: 73).

معنى اسم المحصي

في سجلاته احصاء لكل صغيرة و كبيرة فلا يفوته منها دقيق و لا جليل و لم يرد ذكر اسم الله ” المحصي ” في القرآن الكريم بلفظه

الصريح .. وإنما ورد بصيغة الفعل في قوله تعالى في سورة يس (وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ) الآية 12

معنى اسم المبدئ

المبدئ : خالق الأشياء لأول مرة و المعيد الذي يرد إليها وجودها بعد إفنائها أي أنه هو الذي يفني كل من على الأرض ، و هو الذي يعيد

الجميع و يجمعهم ليوم القيامة قال تعالى : ( قُلِ اللَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ) سورة يونس – الآية 34

معنى اسم المعيد

المعيد : أي هو الذي يعيد الناس إلى الحياة بعد موتهم ليجازيهم على جميع أعمالهم يقول تعالى : ( يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ

لِلْكُتُبِ ۚ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ ۚ وَعْدًا عَلَيْنَا ۚ إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ ) سورة الأنبياء – الآية 104

معنى اسم المحيي

المحيي : صفة من صفات الله عز وجل فمنه الإيجاد والإمداد قال الزَّجَّاجُ : (المُحْيي اللهُ الذي أحيا الخَلْقَ بأن خَلَق فيهم الحياةَ وأحيا

المواتَ بإنزالِ الحَيَا وإنباتِ العُشبِ، وعنهما تكونُ الحياةُ)

وقال الله عز وجل : (الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا) سورة الملك – الآية 2

معنى اسم المميت

المميت : قال الخطَّابيُّ : (المحْيي المُميتُ: المُحيي هو الذي يُحيي النُّطفةَ الميَّتةَ، فيُخرِجُ منها النَّسَمةَ الحيَّةَ، ويُحيي الأجسامَ الباليةَ

بإعادةِ الأرواحِ إليها عند البَعثِ، ويحيي القُلوبَ بنُورِ المعرفةِ، ويُحيي الأرضَ بعد مَوتِها بإنزالِ الغَيثِ، وإنباتِ الرِّزقِ، والمُميتُ: هو الَّذي

يُميتُ الأحياءَ ويُوهِنُ بالمَوتِ قوَّةَ الأصِحَّاءِ الأقوياءِ)

وقال تعالى : ( ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ) سورة البقرة – الآية 28

معنى اسم الحي

الحي : إن الله عز وجل حي يتصف بصفة الحياة .. حي أبداً لا يموت .. والجن والإنس يموتون .. وكل شئ هالك إلا وجهه .. فحياته

سبحانه منزهة عن مشابهة حياة الخلق .. فلا يجري عليها الموت أو الفناء .. ولا النعاس أو النوم قال سبحانه وتعالى : ( اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا

هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ) سورة البقرة – 255

و قال ابن جرير : ( قوله : الحي فإنه يعني : الذي له الحياة الدائمة والبقاء الذي لا أول له يحد، ولا آخر له يؤمد؛ إذ كان كل ما سواه فإنه

وإن كان حيا فلحياته أول محدود وآخر ممدود، ينقطع بانقطاع أمدها، وينقضي بانقضاء غايتها ).

معنى اسم القيوم

قال السعدي : ( الحي القيوم كامل الحياة والقائم بنفسه ، القيوم لأهل السموات والأرض، القائم بتدبيرهم وأرزاقهم، وجميع أحوالهم،

فالحي: الجامع لصفات الذات، والقيوم الجامع لصفات الأفعال )

قال ابن القيم ( فانتظم هذان الاسمان صفات الكمال والغنى التام والقدرة التامة؛ فكأن المستغيث

بهما مستغيث بكل اسم من أسماء الرب تعالى، وبكل صفة من صفاته، فما أولى الاستغاثة بهذين الاسمين أن يكونا في مظنة تفريج

الكربات وإغاثة اللهفات وإنالة الطلبات )

و قال تعالى في سورة آل عمران : ( اللَّهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ) الآية 2

معنى اسم الواجد

الواجد : يأتي من الجدة وهي الثروة .. وأملاك الله التي لا تعد .. لأن كل شئ ملكه غني غناء كامل مطلق .. لا فقر بعده.

قال ابن القيم عن اسم الله الواجد : ( لم تجئ تسميته به إلا في حديث تعداد الأسماء الحسنى ، والصحيح أنه ليس من كلام النبي

صلى الله عليه وسلم .. أي أنه في حديث أبي هريرة الشهير في ذلك : ( إِنَّ لِلَّهِ تَعَالَى تِسْعَةً وَتِسْعِينَ اسْمًا مِائَةً غَيْرَ وَاحِدٍ، مَنْ

أَحْصَاهَا دَخَلَ الْجَنَّةَ… الْوَاجِدُ الْمَاجِدُ الْوَاحِدُ الصَّمَدُ الْقَادِرُ.. ) الحديث أخرجه الترمذي

معنى اسم الماجد

الماجد : هو السَّخيّ المِفْضال التّامّ الكامل ، المتناهي في الشَّرف ، الواسع الكريم، المنيع المحمود اعتمد على حديث الصحابي ابي

هريرة الذي سرد فيه أسماء الله الحسنى ( إِنَّ لِلَّهِ تَعَالَى تِسْعَةً وَتِسْعِينَ اسْمًا مِائَةً غَيْرَ وَاحِدٍ، مَنْ أَحْصَاهَا دَخَلَ الْجَنَّةَ –وذكر منها-

الْوَاجِدُ الْمَاجِدُ الْوَاحِدُ الصَّمَدُ الْقَادِرُ…. ) ورواه الترمزي

معنى اسم الواحد

الواحد : هو الفرد الأول المنقطع القرين الذي لا نظير له و لا مثل لا شريك له ولا ند ولا ضد . و جاء اسم الواحد في قوله تعالى : 

( يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُّتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ ) سورة يوسف – الآية 39

معنى اسم الصمد

الصمد : هو الذي نقصده و نلجأ له في الحوائج و قال ابن جرير رحمه الله : واختلف أهلُ التأويل في معنى الصمد فقال بعضهم : هو الذي

ليس بأجوف ، ولا يأكل ولا يشرب..

و جاء في الصحيح أن سورة الإخلاص – التي ورد فيهااسم الله الصمد في قوله تعالى : قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ

يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4)  – تعدل ثلث القرآن ، فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم

لأصحابه : ” أيَعْجزُ أحدُكم أنْ يَقْرأ ثُلثَ القرآن في ليلةٍ ؟ ” فشقَّ ذلك عليهم، وقالوا : أيُّنا يُطِيق ذلك يا رسول الله؟ فقال: “اللهُ الواحِدُ

الصَّمَدُ؛ ثُلْثُ القرآن”.

معنى اسم القادر و المقتدر

أن الله هو القادر على ما يشاء، لا يعجزه شيء ما يقدره الله عز وجل من القضاء وقال تعالى : قوله تعالى: (قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَن يَبْعَثَ

عَلَيْكُمْ عَذَاباً مِّن فَوْقِكُمْ أَوْ مِن تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعاً وَيُذِيقَ بَعْضَكُم بَأْسَ بَعْضٍ انظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ) سورة

الأنعام – الآية 65

وقوله عز وجل : (وَإِنَّا عَلَى أَن نُّرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ) (المؤمنون: 95)

وأما اسمه القدير ورد خمساً وأربعين مرة في القرآن الكريم منها : في قوله تعالى (ولَوْ شَاء اللّهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ إِنَّ اللَّه عَلَى

كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) سورة البقرة – الآية 20

معنى اسم المقدم والمؤخر

المقدم والمؤخر : أنه عز وجل يقدم ما يشاء .. ويؤخر ما يشاء .. فلا مقدم لما أخر ولا مؤخر لما قدم و يرتب الأشخاص والأشياء وفق

مشيئته وحكمته وفي الحديث والدعاء الذي نقوله ما قبل التشهد والتسليم ( اللهم اغفر لي ما قدَّمتُ وما أخَّرتُ، وما أسررتُ وما

أعلنتُ، وما أسرفتُ، وما أنت أعلم به مني، أنت المُقَدِّم وأنت المؤَخِّر، لا إله إلا أنت )

و قال الخطابي : ” المقدم ” هو المنزّل للأشياء منازلها ، يقدم ما شاء منها ، ويؤخر ما شاء ، قدّم المقادير قبل أن يخلق الخلق.

معنى اسم الأول و الآخر

الأول : السابق فليس قبله شئ و الآخر هو الباقي فليس بعده شئ .. كما في سورة الحديد يقول تعالى :

( هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ ۖ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ) الآية 3

معنى اسم الظاهر والباطن

قال ابن جرير: وقوله (وَالظَّاهِرُ) يقول: وهو الظّاهر على كلّ شيءٍ دونه، وهو العَالي فوقَ كلّ شيءٍ أعلى منه ..

هُوَ ( الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ وَ الظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ ۖ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ) الآية 3

معنى اسم الوالي

قال ابن جرير في قوله تعالى : (اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ) : نصيرهم و ظهيرهم .. يتولاّهم بعونه وتوفيقه (يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ) يعني بذلك : يُخرجهم من ظلمات الكفر إلى نور الإيمان.. أي هو الوالي المتصرف في ملكوته و لا ينازعه أحد.

معنى اسم المتعال

المتعال : هو المتنزِّه عن صفات المخلوقين و المتعالي عما يقول المشركين

في سورة الرعد ( عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْكَبِيرُ الْمُتَعَالِ ) الآية 9

معنى اسم البر

البر : هو مصدر البر و الحنان وكل ما يتعاطف به الناس .. قال الله تعالى في سورة الطور :

( إنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلُ نَدْعُوهُ إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ ) الآية 28

ولم يرد الاسم البر في السنة إلا في حديث سرد الأسماء عند الترمذي وابن ماجة

معنى اسم التواب

التواب : هو الملهم لعباده ختى يتركوا الإثم، ويندموا عليه والاعتذار إلى ربهم عنه

في سورة البقرة ( وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ إِنَّكُمْ ظَلَمْتُمْ أَنفُسَكُم بِاتِّخَاذِكُمُ الْعِجْلَ فَتُوبُوا إِلَىٰ بَارِئِكُمْ فَاقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ

عِندَ بَارِئِكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ ۚ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ ) الآية 54

وقال أبوعبيدة : (إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ): أي : يتوب على العِبَاد ، والتوّاب مِنَ الناس ؛ الذي يتوب مِنَ الذنب.

معنى اسم المنتقم

المنتقم : المقصود أنه عز وجل بالمرصاد للمجرمين حتى يقمع في أعمالهم ويؤدبهم على أفعالهم ..

و قال شيخ الإسلام في مجموع الفتاوى : أن اسم المنتقم ليس من أسماء الله الحسنى الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وإنما

جاء في القرآن مقيداً كقوله تعالى : ( إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنتَقِمُونَ ) من سورة السجدة  – الآية 22

معنى اسم العفو

العفو : أي هو الذي يمحو سيئاتنا ، ويتجاوز عن معاصينا والعفو أحب إليه من القصاص و ورد ذكره في سورة النساء في قوله تعالى :

( فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا ) الآية 43

معنى اسم الرؤوف

الرؤوف : بمعنى الرحمة و كل رأفة هي رحمة وكل رؤوف هو رحيم.. وقال الزجاج: يُقال إنّ الرأفة والرَّحمة واحدٌ، وقد فرَّقوا بينهما أيضاً،

وذلك أنَّ الرأفةَ هي المنزلةُ الثانية، يقال: فلانٌ رَحِيم، فإذا اشتدَّت رحمته، فهو رَؤُوفٌ.

ورد الاسمُ عشرَ مرات في كتاب الله تعالى، منها :

في سورة الحديد في قوله تعالى : (هُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ عَلَى عَبْدِهِ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَإِنَّ اللَّهَ بِكُمْ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ) الآية 9

معنى اسم مالك الملك

مالك الملك : هو المتصرف في جميع خلقه و عباده .. قال الله تعالى : ( قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ

تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) سورة آل عمران – الآية 26

معنى اسم ذو الجلال والإكرام

ذو الجلال والإكرام : قال ابن جرير : (تبارك اتسم ربك) يقول تعالى ذكره : تبارك ذكر ربِّك يا محمد (ذي الجلال). يعني: ذِي العظمة

(والإكرام) يعني : ومِن له الإكْرَام مِنْ جميع خَلْقه.. و ورد الاسم مرتين :

في قوله تبارك وتعالى : (كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ * وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ) سورة الرحمن : 26 – 27

وفي قوله تعالى في سورة الرحمن أيضاً : (تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ) الآية 78

معنى اسم المقسط

المقسط : هو العادل و المنتصف للمظلوم من الظالم .. عن أبي موسى رضي الله عنه قال : قام فينا رسولُ الله صلى الله عليه وسلم

بأربع: ” إن الله لا ينامُ ، ولا ينبغي له أن ينام ، يرفعُ القِسطَ ويخفِضُه … ” أخرجه مسلم، كتاب الإيمان

وفي قوله تعالى : ( وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ ) سورة : الأنبياء / من الآية 47

معنى اسم الجامع

الجامع : هو الذي يحشر الخلائق للحساب في قوله تعالى :

( رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لَّا رَيْبَ فِيهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ ) ن سورة آل عمران – الآية 9

معنى اسم الغني

الغني : أي أنه تعالى غني عما سواه وكل شئ فقير إليه .. قال تعالى في سورة الأنعام :

( وَرَبُّكَ الْغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَةِ إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلِفْ مِنْ بَعْدِكُمْ مَا يَشَاءُ كَمَا أَنْشَأَكُمْ مِنْ ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آخَرِينَ ) الآية 133

معنى اسم المغني

يغني الناس من فقرهم وحاجتهم، لا ينقصه العطاء ولا يحتاج عباده لغيره سبحانه؛ كما في الحديث القدسي: “..لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل واحد مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر..” (رواه مسلم).

معنى اسم المعطي المانع

هو الذي يمنع البلاء عن عبده ؛ حفظًا وعنايةً به ، ويمنع العطاء عمن يشاء ابتلاءً له و كان النبي -صلى الله عليه وسلم- إذا فرغ من الصلاة وسلم، قال : ” لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، اللهم لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجد منك الجد” (رواه البخاري ومسلم).

معنى اسم الضار النافع

الضار النافع : ما تراه من سرور وحزن، ونعمة ونقمة، ونصر وهزيمة فمن الله وحده وقال تعالى في سورة النجم :

( وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَىٰ (43) وَأَنَّهُ هُوَ أَمَاتَ وَأَحْيَا (44) )

معنى اسم النور

الذي يبصر بنوره ذوو العماية، ويرشد بهداه ذوو الغواية، وهو فالق الإصباح ومضئ الآفاق وقد ورد مرة واحدة في قوله تعالى:

(اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ) (النور: 35).

معنى اسم الهادي

الهادي : هو الذي هدى المنقذ من الحيرة، ومثبت المؤمنين على الحق ومن بهدايته على من يشاء من عباده .. و قد ورد الاسم في آيتين من الكتاب؛ وهما:

قول الله تعالى: (وَإِنَّ اللَّهَ لَهَادِ الَّذِينَ آمَنُوا إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ) (الحج: 54).

وقوله تعالى: (وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِياً وَنَصِيراً) (الفرقان: 31).

معنى اسم البديع

البديع : أي أنه خلق كل الأشياء بلا مثال سابق، ولا نظير في صفاته وشكله والكون صنع الله الذي لم ينصع من قبل مثله.

قال الزجاج: يقال: أبْدعتُ الشيء إبْدَاعاً، إذا جئتَ به فَرداً لم يُشاركك فيه غيرك، وهذا بَديعٌ من فعل فُلانٍ، أي: مما يتفرّدُ به.

و اسم الله البديع في جاء في آيتين في القرآن الكريم .. قال تعالى :

(بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ) سورة البقرة – الآية 117

وقوله تعالى :

(بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) سورة الأنعام – الآية 101

معنى اسم الباقي

الباقي : أي أنه هو الحي الباقي على الدوام قال تعالى :

( وَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ ۘ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ ۚ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ) سورة القصص – الآية 88

معنى اسم الوارث

الوارث : هو الذي يؤول الوجود إليه أي أنه هو الباقي بعد فناء الخلق الذي يرث الكون بأكمله .. ويرث السماوات والأرض وما فيهما بعد

موت الخلائق وانتهائها .. يقول عز وجل :

قوله تعالى: (وَإنَّا لَنَحْنُ نُحْيِي وَنُمِيتُ وَنَحْنُ الْوَارِثُونَ) سورة الحجر – الآية 23

وقوله تعالى: (رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْداً وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ) سورة الأنبياء – الآية 89

وقوله تعالى: (وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا فَتِلْكَ مَسَاكِنُهُمْ لَمْ تُسْكَن مِّن بَعْدِهِمْ إِلَّا قَلِيلاً وَكُنَّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ) سورة القصص – الآية 58

معنى اسم الرشيد

الرشيد : هو مرشد الناس إلى مصالحهم في معاشهم و الباقي بعد موت الخلائق وانتهائها قال تعالى في سورة هود :

( قَالُوا يَا شُعَيْبُ أَصَلَاتُكَ تَأْمُرُكَ أَن نَّتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَن نَّفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ ۖ إِنَّكَ لَأَنتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ ) الآية 87

معنى اسم الصبور

الذي لا يعاجل العصاة بالانتقام الذي يصبر على قبيح أعمالنا و يسمع منا سوءنا

قال النووي في شرح صحيح مسلم قال : ( قال القاضي : والصبور من أسماء الله تعالى ، وهو الذي لا يعاجل العصاة بالانتقام وهو

بمعنى الحليم في أسمائه سبحانه وتعالى، والحليم هو الصفوح مع القدرة على الانتقام )

شاركونا بـ عباراتكم عن الله

زوروا صفحتنا على فيس بوك ، و أيضاً على تويتر و شاركونا عباراتكم

الجميلة نتمنى أن تكون حظيت بقراءة ممتعة و شيقة و حصلت على ما تتمناه.

تابعونا على صفحاتنا لتحصلوا على كل ما هو جديد من عبارات و خواطر و رسائل و تهنيئات.. دمتم لنا جميعاً.

شاهد أيضاً :

أذكار الصباح والمساء

أذكار المساء

آيات قرآنية قصيرة

أذكار الصباح

حالات واتس دينيه

5 1 قيم
تقييم المقالة
نبهني
نبّهني عن
10 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
وردة🌸

البديع : أي أنه خلق كل الأشياء بلا مثال سابق، ولا نظير في صفاته وشكله والكون صنع الله الذي لم ينصع من قبل مثله

Mai

ماشاءالله احسنتم النشر

Mai

الله له أسماء مدح و تمجيد و ينبغي على كل مسلم أن يتعرف على هذا الباب الإيماني الكبير الذي به القلب يطيب

المهاجر

الله | الرحمن | الرحيم | الملك | القدوس | السلام | المؤمن | المهيمن | العزيز | الجبار | المتكبر | الخالق | البارئ | المصور | الغفار | القهار | الوهاب | الرزاق | الفتاح | العليم | القابض | الباسط | الخافض | الرافع | المعز | المذل | السميع | البصير | الحكم | العدل | اللطيف | الخبير | الحليم | العظيم | الغفور | الشكور | العلي | الكبير | الحفيظ | المقيت | الحسيب | الجليل | الكريم | الرقيب | المجيب | الواسع | الحكيم | الودود | المجيد | الباعث | الشهيد | الحق | الوكيل | القوي | المتين | الولي | الحميد | المحصي | المبدئ | المعيد ا المحيي | المميت | الحي | القيوم | الواجد | الماجد | الواحد | الأحد | الصمد | القادر | المقتدر | المقدم | المؤخر | الأول | الآخر | الظاهر | الباطن | الوالي | المتعالي | البر | التواب | المنتقم | العفو | الرؤوف | مالك الملك | ذو الجلال والإكرام | المقسط | الجامع |الغني | المغني | المانع | الضار | النافع | النور | الهادي | البديع | الباقي | الوارث | الرشيد | الصبور

Green

فـ كن على يقين بأن الله لا يرد عبداً ذكره بـ اسمه أبدا فقد قال الله تعالى في كتابه الحكيم “ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها “🌻

🦋أمہ رِِتًوُجٌهہ

لنا من اسماء الله الحسنى الغفور
الله سبحانه يغفر الذنوب والخطايا فلنا من اسمه الغفور قدوه نقدي بها فالغفران صفه تتصف فينا بتسامح وان نغفر لمن اخطو في حقنا ذلاااتهم اليسا بنا برب رحيم يغفر ويتجاوز ويمحو مافعلناه فل نكن لي انفسنا من اسمه صفه نتصف بها وننميها في نفوسنا ونجاهد انفسنا من الضغينه والبغض

🦋أمہ رِِتًوُجٌهہ

بارك فيكم ووفقكم لي ما يحبهُ ويرضا

طيف الأمل

قَالَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : “إِنَّ لِلَّهِ تِسْعَةً وَتِسْعِينَ اسْمًا مِائَةً إِلا وَاحِدًا مَنْ أَحْصَاهَا دَخَلَ الْجَنَّةَ”.

هادئة كالنجوم

قال تعالى : “قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى وَلَا تَجْهَرْ بِصَلَاتِكَ وَلَا تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلًا”. [الإسراء – 110]

جريح الصمت

قال تعالى : “وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُواْ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَآئِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ”. [الأعراف – 180]