تخطى إلى المحتوى
قصة الحب أقوى من المرض

قصة الحب أقوى من المرض قصص حب قصص حب قصيرة

قصة الحب أقوى من المرض قصص حب قصص حب قصيرة

كان هنالك شاب اسمه يامن مرتبط بفتاة تُدعى سارة،
يامن شاب تائه وضائع ووحيد،

إضافة إلى أنه يتيم الأب والأم وبسبب هذا فإنه غالباً ما ينتابه شعور بالحاجة إلى شخص ما يشاركه حياته ومشاعره.

ظلَّ هذا الشعور مرافق ليامن إلى أن أتى يوم ووجدها، وجد سارة!

تلك الفتاة الجميلة والرقيقة والمثقفة.

استطاعت سارة تعويض يامن عن حب الأب ودفء الأم، إذ كان قلبها يفيض بالحنان والعطاء.

بمرور الأيام بدأت سارة تشعر بتعب شديد مترافق مع آلام متفرقة بجسدها،

فقررت إجراء بعض الفحوصات الطبية للإطمئنان على صحتها لكن دون أن تخبر يامن بذلك لأنها لا تريده أن يقلق عليها.

إصابة سارة بالسرطان

قامت سارة بإجراء التحاليل المخبرية التي طلبها الطبيب ومع الأسف بعد الإطلاع عليها تبيّن أن سارة مصابة بمرض خبيث، إنه السرطان!

حزنت سارة كثيراً لكنها أخذت قراراً حاسماً بعدم إخبار يامن بذلك

واكتفت برسالة على الواتس اب تقول فيها: أنا لا أريد أن نكمل مع بعضنا في هذه العلاقة، أتمنى ألاّ تراسلني بعد الآن يا يامن!

صدمة يامن من قرار سارة

يرد يامن وهو مصدوم بعد قراءة رسالة سارة: ما السبب الذي دفعك إلى اتخاذ هذا القرار يا سارة؟

أعطني سبب واحد، أنا لا أستطيع تجاوزك يا سارة بعد كل الحب والحنان الذي غمرتي روحي به.

ترد سارة بحرقة: هذا قراري ويجب عليك احترامه!

كانت سارة تبكي كل يوم على وسادتها فلا يعقل الابتعاد عن حبيبها وإصابتها بمرض خبيث بآن واحد،

فإذا لم يقضي السرطان عليها، فلا بدّ أن البعد عن يامن سيفعل ذلك!

تمرُّ الأيام والليالي وتزيد حيرة يامن من قرار سارة المفاجئ فيرسل لها قائلاً: أنا للآن ضائع ولا أعرف السبب الذي دفعك إلى فعل هذا بي،

هل هناك شخص آخر في حياتك أم ماذا؟

منذ مدة لم تراسليني كيف لي أن اتجاوز ذكرياتنا معاً اخبريني؟!

إخبار سارة يامن بمرضها الخبيث

لم تتحمل سارة هذه الحيرة التي سببتها ليامن فردّت عليه بينما عيناها تزرفان الدموع: أنا مصابة بالسرطان يا يامن،

ولم أخبرك بمرضي كي لا أسبب لك ألماً لأنني أعرف مقدار حبك لي،

سامحني أرجوك، لم أجد طريقة أنسب من هذه، انساني واختر فتاة تعيش معك طيلة حياتك.

يرد يامن مصدوماً: أنا أحبك ولن أستطيع العيش بدونك أتفهمين ذلك!!

لست أنا من يتخلى عن فتاة يحبها بسبب مرض خبيث، سأقف معك وأساندك وستشفين قريباً أنا متأكد.

ترد سارة: وأنا أحبك أيضاً، لكن ربما بقائي في هذه الحياة قصير!

يامن: لقد قلت ما عندي، ستشفين وسنتزوج بعد شفاءك فوراً.

شفاء سارة بعد مرور عدة أشهر

مرّت أيام طويلة على جلسات علاج سارة ويوماً بعد يوم بدأت تسترد عافيتها إلى أن شفيت تماماً.

ذهب يامن للطبيب ليطمئن على النتائج التي أكدّت شفاء سارة بشكل تام وكان بقمة سعادته لحظتها،

وفور خروجه أرسل لسارة: ألم أخبرك أنك ستشفين، الحمدلله الذي عافاكِ ياحبيبتي.

ترد سارة: الحمدلله ياحبيبي.

يامن: والآن حان الوقت لنكون معاً بعقد زواج يربط قلبينا للأبد.

ترد سارة بفرح: جاهزة لنقضي الحياة سوياً فأنا لن أجد رجلاً يصونني مثلك يا يامن،

تمسكت بي رغم مرضي وكنت معي في أسوأ لحظات حياتي، أنا أحبك يا يامن..أحبك

وهكذا تزوج يامن وسارة وعاشا حياة سعيدة مع بعضهما البعض.

من الواضح أن الحب الحقيقي والصادق يظهر في المواقف العصيبة، أليس كذلك يا أصدقاء؟

حب صادق في أسوأ الظروف

أخبروني من منكم يمتلك حباً صادقاً يمكنه اللجوء إليه حتى في أسوأ الظروف؟

بانتظار مشاركاتكم مع كل الحب

وللمزيد من قصص الحب القصيره والجميلة انقر هنا : قصص حب لا تنسوا متابعتنا عبر صفحتنا بالـ فيس بوك و تويتر ليصلكم جديدنا.

شاهد أيضاً :

قصة حب لم يمحوه الزمن

قصة حب رغم البعد

دعاء بالشفاء للمريض

قصة قهوة الحب الأول

قصة حب وليدة الصدفة

اترك تعليقاً