تخطى إلى المحتوى
قصة رسائل حب بين سارة ورامي

قصة رسائل حب بين سارة ورامي قصص حب قصص حب قصيرة

قصة رسائل حب بين سارة ورامي قصص حب قصص حب قصيرة

كان هنالك شاب مهذب ووسيم اسمه رامي، يحب رامي خطيبته سارة كثيراً، لكنه القدر شاء أن يكون بعيداً عنها في دولة أخرى من أجل العمل لتأمين مستقبل أفضل لكلاهما.

تبادل رسائل الحب الجميلة

كانت سارة ترسل رسائل الحب لرامي قبل أن تنام ليلاً حتى يقرأها صباحاً عندما يستيقظ، وفي ليلة كان الشوق فيها محتدماً

كتبت سارة لرامي رسالة مفادها: حبيبي رامي منذ أول يوم في ارتباطنا أصبحت أغلى الناس على قلبي، أصبحت حبيبي وصديقي وشريك أيامي،

ليس هنالك رجل في العالم بحنانك وعطفك ولطفك معي، أنت قطعة من قلبي، اشتقتك كثيراً ولا أتمنى سوى أن نلتقي تحت سقف واحد قريباً..أحبك!

سعادة رامي برسالة سارة

قرأ رامي رسالة سارة صباحاً ولمعت عيناه من شدة الفرح والسرور
ردَّ على سارة برسالة تقول: أحبك كثيراً يا سارة، وأحب كلماتك الجميلة الرقيقة،

صدقيني قلبي ممتلئ بكِ وليس هنالك مكان لأحد غيرك فيه، فأنت حبيبته التي يشعر بالفرح بقربها،

كوني مطمئنة سنكمل مشوارنا معاً وسنكون أجمل زوجين على الإطلاق..أحبك!

لقاء سارة ورامي بعد طول غياب

استمرت حالة تبادل الحب عن طريق الرسائل بين سارة ورامي طويلاً، وكلما طالت مدة البعد كلما زاد الشوق والحب.

بعد فترة سنتين من تبادل الرسائل الغرامية، أخيراً حان وقت اللقاء، فقد تم افتتاح فرع للشركة التي يعمل بها رامي في بلده وفوراً قام رامي بالعمل على أوراق النقل لكي يصبح بجانب حبيبته سارة.

تحديد موعد زفاف رامي وسارة

كان اللقاء مغموراً بمشاعر مختلطة من الفرح والدموع والبهجة، وسرعان ما قام الحبيبان بتحديد موعد زفافهما وتزوجا وعاشا حياة سعيدة جداً برفقة بعضهما،

وها هما الآن ينتظران طفلهما الأول، ثمرة حبهما الأولى…

جميعنا نعشق الحب والرسائل الغرامية، فليس هنالك أجمل من الحب في هذه الحياة

سؤالي للعاشقين

من منكم عاش مرحلة من تبادل رسائل الحب مثل سارة ورامي؟

أتمنى أن تكون القصة قد نالت إعجابكم وانتظر تعليقاتكم عليها بكل حب

وللمزيد من قصص الحب القصيره والجميلة انقر هنا : قصص حب لا تنسوا متابعتنا عبر صفحتنا بالـ فيس بوك و تويتر ليصلكم جديدنا.

قصص ذات صلة :

1 تعليقات على "قصة رسائل حب بين سارة ورامي"

اترك تعليقاً