تخطى إلى المحتوى
قصة القيصر والحطاب الحكيم

قصة القيصر والحطاب الحكيم قصة أطفال رائعة من التراث الروسي

قصة القيصر والحطاب الحكيم قصة أطفال رائعة من التراث الروسي.

قرر القيصر وهو حاكم روسيا قديما أن يقوم بإحدى رحلات الصيد في إحدى غابات القرى التابعة لمملكته.

القيصر يقابل الحطاب الحكيم

وبينما هو كذلك مع حاشيته إذا به يقرر التجوال بعيدا عنهم لاستكشاف الغابة بشكل أكثر حرية بعيدا عن الحراسة. وعندما تجول لعمق أكبر في الغابة إذا به يجد حطابا من رعاياه في الثلاثينيات من عمره يعمل بجد ونشاط داخل الغابة دون أن ينتبه له أو لهيئته الفخمة. وهذا ما شجع القيصر للتحدث معه.

وهكذا ألقى عليه القيصر التحية فانتبه له الحطاب وقام بردها له سريعا ثم ما لبث أن عاد إلى عمله. وهنا قال له القيصر: لابد وأنك تربح كثيرا من عملك لدرجة أنك مشغول به إلى هذه الدرجة. فقال له الحطاب: في الواقع أنا لدي التزامات كثيرة لذلك أنا أحرص يوميا على العمل بجد لسداد هذه الالتزامات.

القيصر يسأل الحطاب عن التزاماته

وعندها قال القيصر: وما هي الالتزامات التي تحملها على عاتقك أيها الحطاب؟ فقال الحطاب: أقسم ما أكسبه في يومي من رزق ثلاثة أقسام: الثلث الأول أسدد به دينا علي، والثلث الثاني أسدد به دينا لي، والثلث الثالث ألقيه في البحر. وعندئذ تعجب القيصر كثيرا إذ كيف لرجل في مثل ظروف الحطاب أن يقدم جزءا من أمواله دينا على الآخرين، بل ويلقي جزءا آخر في البحر؟!

ونظرا للحيرة التي تملكت القيصر فقد أراد مزيدا من التوضيح من الحطاب فسأله: عزيزي الحطاب، كيف لك أن تخرج ثلثي رزقك في أمور يمكنك الاستغناء عنها، بل وكذلك أمور فيها بعض السفه كإلقاء المال في البحر، وتكلف نفسك كل هذا العناء من العمل لفعل مثل تلك الأمور بصورة يومية؟!

ووقتئذ ابتسم الحطاب وقال للقيصر: سوف أشرح لك يا سيدي، ثلث مالي الأول الذي أسدد به دينا علي أنفقه على أبي وأمي وذلك ردا لجميلهما بتربيتي عندما كنت صغيرا. وهذا دينهما الذي في رقبتي وأعمل على رده لهما بتلك الطريقة.

وتابع: أما الثلث الثاني الذي أسدد به دينا لي فهذا ما أنفقه على ولدي الذكرين. حيث إنهما سوف يكبرا يوما ما ويسددا لي ذلك الجميل من عملهما تماما كما أفعل أنا الآن مع أبي وأمي. وعن ثلث مالي الأخير الذي ألقيه في البحر، فأنا أقصد بذلك أنني أقوم بإنفاقه على بنتي الصغيرتين. إذ أنهما يوما ما سيتزوجا ولن أنال منهما شيئا. وهنا شبهت إنفاقي عليهما بإلقاء المال في البحر.

القيصر هو من لا يعرف القيصر

وعندما انتهى الحطاب من كلامه إذا بالقيصر يعجب به أشد الإعجاب، ويقرر بينه وبين نفسه مكافأته على حكمته وحسن منطقه. ولهذا فقد هم بسؤاله قائلا: أيها الخطاب، هل سبق وأن رأيت القيصر من قبل؟ فقال الخطاب: في الواقع لا، لكن إذا جاء في المكان فسوف أعرفه على الفور. فقال القيصر متعجبا حينها: وكيف ذلك؟

أجاب الحطاب: سوف يكون القيصر الوحيد الذي يرتدي القبعة على رأسه بينما الجميع سوف يقومون بخلع قبعاته له احتراما وتبجيلا. وفي هذا الوقت ازداد إعجاب القيصر بعقل الحطاب وذكائه وأصر على مكافأته وطلب منه لذلك أن يتبعه لأمر هام للغاية. حتى وصل الاثنان لمكان حاشية القيصر.

وفورا وبسرعة قام الجميع بخلع قبعاتهم احتراما للقيصر، عدا طبعا القيصر نفسه والحطاب الذي لم يكن يعرف طوال هذا الوقت أنه يرافق القيصر ويحادثه. وحينئذ التفت القيصر للحطاب، وقال له باسما: ها نحن أيها الحطاب الوحيدان اللذان لم نقم بخلع قبعتينا. فإما أن تكون أنت القيصر أو أكون أنا القيصر.

وسريعا فطن الحطاب الحكيم للأمر. فانحنى سريعا نازعا قبعته. واعتذر بقوة عن كونه تأخر في القيام بذلك لأنه لا يعرف أن جلالته هو القيصر. وعندئذ أخبره القيصر أنه ليس غاضبا منه على تأخره في خلع قبعته وإظهار احترامه لشخصه. بل إنه سعيد للغاية لكونه قد قابل شخصا مثله يتمتع بقدر كبير من الحكمة، وقد تعلم منه الكثير.

وبناء على ما سبق فقد منح القيصر الحطاب الحكيم مكافأة كبيرة لما قد بدر منه من إدراك ووعي بأمور الحياة المختلفة. ومن يومها فقد صارت القصة جزءا من التراث الروسي لما بها من قيم ودروس مستفادة عديدة يتناقلها الأجيال عبر مختلف العصور.

ما نتعلمه من قصة القيصر والحطاب الحكيم

نتعلم من القصة أهمية أن يدير الإنسان حياته بالعقل والمنطق وأن أولئك الذين لا يهتمون بالمناصب هم فعلا من في مكانة عالية. تماما كالحطاب الذي استطاع بذكائه ليس فقط أن يدير حياته بشكل جيد، بل كذلك أن ينال مكافأة جيدة لدى القيصر.

شاركونا بآرائكم حول قصة القيصر والحطاب الحكيم

وإلى هنا أعزائي القراء تنتهي حكايتنا التي نأمل دون شك أن تكون قد حازت على إعجابكم وتقديركم. وكذلك حققتم من خلالها الاستفادة المرجوة. لكن الأمر لا يتوقف عند حديثنا وحسب. بل يمتد أيضا ليشمل مشاركاتكم المتنوعة وتفاعلاتكم المختلفة معنا. والتي سوف نتحدث عنها بالتفصيل فيما يلي:

فلمزيد من الإفادة، وبخلاف مشاركتكم للقصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خلال حساباتكم ليعلم بها المزيد من الناس فتنتقل المتعة والاستفادة الخاصين بها لهم، فإننا نتمنى أيضا ألا تبخلوا علينا بتعليقاتكم حول ما أعجبكم في القصة، وكذلك أوجه الاستفادة التي حققتموها منها، بل وأيضا أي استفسارات لكم. حيث إننا سنقوم بالرد عليها على الفور من أجل تواصل أقوى.

وأخيرا ولكي تحصلوا على عدد كبير للغاية من القصص الرائعة التي لا تقل في جمالها عن تلك القصة رجاء فقط تابعوا معنا في هذا الموقع كل ما هو جديد من خلال صفحاته في كل من فيس بوك و تويتر. وبهذا ستتمكنون بالتأكيد من متابعة كل العبارات أو الرسائل الموجودة هنا. بل وما يكتب من أي من الخواطر والقصص والكلام الجميل بشكل عام.

شاهد أيضاً :

قصة الحطاب الطيب والحيوانات الشريرة

قصة الحكيم والولد الكسلان

حكاية الحطاب وشريرة الغاب

قصة الأرنب الحكيم والسلحفاة الثرثارة

قصة الملك وأولاده الثلاثة

انشرها على :
الوسوم:
0 0 التقييمات
تقييم المقالة
نبهني
نبّهني عن
8 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
كوكو

أحسنتم بانتظار كل ما هو مفيد👏

Kholod

يجب ع الإنسان أن يدير حياتة بالعقل والمنطق ♥️

Last edited 11 شهور by Kholod
ام كنان

العقل والمنطق هما الاساس👌

ريتاج

القصه مره حلوه

Green

في قمة روعة ومليئة بالحكم والمواعظ استمتعت بقراءتها 🌸.

المهاجر

نتعلم من القصة أهمية أن يدير الإنسان حياته بالعقل والمنطق وأن أولئك الذين لا يهتمون بالمناصب هم فعلا من في مكانة عالية. تماما كالحطاب الذي استطاع بذكائه ليس فقط أن يدير حياته بشكل جيد، بل كذلك أن ينال مكافأة جيدة لدى القيصر

ام رتوج

ماأجمل القناعه والمثابره فكلما سخر الانسان نفسه للحياه ياعمل جاهداً لتوفير قوته وتشغيل عقله يعمل كل شئ بداخل جسمه وبالمنطق يكون عنده القناعه برزقه وتطهير ذاته من الضغاين والأحقاد فالفراغ اوكثرة المال هما المسبب الرئيسي في اطماع الناس وجشعهم فكونو دوما قدوه لغيركم وملهمين ذاتكم وتحريك عقلكم وقت الفراغ
اسعدكم الله قصه جميله

طيف الأمل

القصص القصيرة جميله ومؤثرة رغم قصرها فهى اقل ما يوصف عليها قصص رشيقه