تخطى إلى المحتوى
قصة الملك وأولاده الثلاثة

قصة الملك وأولاده الثلاثة قصص أطفال قصيرة قصص أطفال قصيرة قبل النوم

قصة الملك وأولاده الثلاثة قصص أطفال قصيرة قصص أطفال قصيرة قبل النوم

كان ياما كان في قديم الزمان، كان هنالك مدينة كبيرة يحكمها ملكٌ نبيل في أخلاقه وحكيم في زمانه.

صار هذا الملك كبيراً بالعمر، وبدأ شعر لحيته يبيض شيئاً فشيئاً، حتى أن الشيب ملأ كل رأسه.

كان لهذا الملك ثلاثة أولاد ذكور، الكبير اسمه موسى والأوسط اسمه ماجد، أما الصغير فكان اسمه جمال.

حين شعر الملك أن صحته لم تعد تساعده على إدارة أمور المدينة، تسائل بينه وبين نفسه لمن سيسلم الحكم من أولاده الثلاثة.

قيام الملك باختبار أولاده

قرر هذا الملك اختبار أولاده لمعرفة من يستحق لقب ملك المدينة من بعده، فنادى لأولاده وبادر بتوجيه سؤال لهم، والذي على أساسه سيختار لمن سيسلم الحكم.

قال الملك بصوت عالٍ بعض الشيء: اسمعوني يا أولادي، أودُّ أن أسألكم سؤالاً وأريد إجابات صادقة منكم.

هزّ الأولاد الثلاثة رؤوسكم بالإيجاب، بينما كانوا مستغربين من الموقف.

أكمل الملك وقال: ليتخيل كل واحد منكم أنه ملك على المدينة يا أولادي، ما هو الشيء الذي تفعلونه حال استلامكم الحكم؟

ردّ موسى أولاً وقال: سأجلس على كرسي الملك واستمتع بالخدم والحشم، وأكُل ما لذّ وطاب بينما الجنود يحومون حولي ويستمعون لأوامري، آه يا والدي.. التخيل وحده جعلني في قمة السعادة!

قال الملك: حسناً، وأنت يا ماجد؟

رد ماجد: سأكون سعيداً جداً بالحكم يا والدي، وسأذهب كل يوم في جولة على المدينة لأطلع على هموم سكانها وأعرف مشاكلها، ومن ثم أعمل على حلّها قدر المستطاع.

قال الملك وهو مبتسم: أحسنت يا بني، والآن حان دورك يا جمال؟!

قال جمال: أنا على عكس ماجد يا أبي، لن أتجول في المدينة بين عامة الناس واستمع لهمومهم ومشكلاتهم، فذلك سيسبب لي الصداع!

كما أنني لن أسمح لأحد بالدخول إلى مجلسي، فأنا لم أعد شخصاً عادياً..لقد صرت ملك المدينة ها ها ها!

منافشة الملك الإجابات مع أولاده

بعد سماع إجابات الجميع، قال الملك لأولاده: اسمعوني يا أحبابي، إن شقيقكم ماجد هو الوحيد الذي فكّر بطريقة صحيحة، فقد كان كل اهتمامه يصب في مصلحة المدينة.

قال موسى: ولماذا نتعب قلوبنا في أمور المدينة، بينما الجنود جاهزين للقيام بها نيابة عنّا.

قال جمال: كلام موسى صحيح يا والدي!

قال الملك: هذا التفكير خاطئ، على الملك أولاً أن يهتم بشؤون مدينته قبل التفكير بالملذات والمصالح الشخصية،

لأن الملك إن تصرف بالطريقة التي تتحدثون بها أدى بذلك إلى هلاك المدينة والفقر فيها.

بعد أن اقتنع كل من جمال وموسى بكلام أبيهم، نظر كل واحد منهم إلى الآخر بخجل شديد من إجابته.

إرسال الملك ابنه ماجد إلى المدينة

أرسل الملك ابنه ماجد إلى المدينة لرؤية مشاكلها من أجل تدريبه على الحكم، وعندما عاد إلى المنزل أخبر والده بكل المشاكل التي اكتشفها وتناقش مع والده فيها.

بعد فترة من الزمن قام الملك بعقد اجتماع للأخوة والمستشارين وأعلن أن ماجد هو الذي سيستلم الحكم من بعده، نظراً لسرعة بديهته وحكمته في إدارة المدينة.

هل أعجبتكم قصة اليوم يا أطفال؟

أخبروني بذلك في التعليقات وانتظروني بالمزيد من القصص الجميلة والمسلية.

وللمزيد من قصص الاطفال القصيره والجميلة انقر هنا : فيس بوك و تويتر ليصلكم جديدنا.

قصص ذات صلة :

اترك تعليقاً