تخطى إلى المحتوى
قصة راما ومفاجأة عيد الميلاد

قصة راما ومفاجأة عيد الميلاد قصص أطفال قصيرة قصص أطفال قصيرة قبل النوم

قصة راما ومفاجأة عيد الميلاد قصص أطفال قصيرة قصص أطفال قصيرة قبل النوم

كان هنالك فتاة اسمها راما، راما فتاة جميلة ورقيقة في الخامسة عشر من العمر.

عيد ميلاد راما سيأتي بعد أيام قليلة، وهي خائفة أن ينسى والديها يوم ميلادها ككل عام، فدائماً ما كانت الخيبة تصيبها بهذا اليوم.

تخطيط ريام لعيد ميلاد راما

كان لراما أخت صغيرة اسمها ريام، شعرت ريام بحزن شقيقتها بسبب هذا الأمر وقررت أن تذكر والديها بتاريخ ميلاد راما كي تدخل السعادة والفرح إلى قلبها هذا العام.

جلست ريام مع والديها وقالت: لقد اقترب موعد عيد ميلاد راما وهي حزينة لأنها تعرف أنكما ستنسيان هذه المناسبة ككل عام، لذلك يجب أن نحتفل بها هذا العام.

رد الأب: نعم هذا صحيح، سعيد أنك تفكرين بإسعاد شقيقتك يا ريام.

وقالت الأم: إذاً يجب أن نبدأ في التحضير وشراء الهدايا لراما، هذا رائع حقاً.

الاحتفال بعيد ميلاد راما

قامت والدة راما بتجهيز العديد من الأطعمة اللذيذة، وريام ووالدها قاما بتزيين المنزل بأجمل زينة للميلاد، كما دعوا كل أصدقاء راما المقربين إلى الحفل وجلبوا لها أجمل الهدايا.

عند دخول راما إلى المنزل تفاجأت بوجود أصدقاءها وبالزينة الجميلة والمميزة، بدأ الجميع بالغناء لراما والرقص وتقديم الهدايا.

كانت راما سعيدة جداً بهذه المفاجأة الرائعة وشكرت والديها وشقيقتها ريام على هذه اللحظات السعيدة التي منحوها إياها.

لاشكّ أننا جميعاً نحب أن يتذكرنا الجميع في يوم ميلادنا مهما بلغت أعمارنا،

والآن أخبروني هل تحتفلون بمن تحبون كي تدخلوا السعادة إلى قلوبهم كما فعلت ريام لأختها راما؟

أتمنى أن تكون القصة قد نالت إعجابكم وانتظر بحب تعليقاتكم عليها

وللمزيد من قصص الاطفال القصيره والجميلة انقر هنا : قصص أطفال لا تنسوا متابعتنا عبر صفحتنا بالـ فيس بوك و تويتر ليصلكم جديدنا.

قصص ذات صلة :

1 تعليقات على "قصة راما ومفاجأة عيد الميلاد"

اترك تعليقاً