تخطى إلى المحتوى
قصيدة الحطيئة لعمر بن الخطاب

قصيدة الحطيئة لعمر بن الخطاب شعر الحطيئة لعمر بن الخطاب

الحطيئة شاعر عربي. عرف عنه المتانة في كتابة الشعر. واستخدامه الألفاظ البذيئة. وقد تنوع شعره ما بين الهجاء والذم والمدح. وسنتحدث في هذا المقال عن قصيدة الحطيئة التي كتبها لعمر بن الخطاب وأبرز التفاصيل التي وردت في هذه القصة الشهيرة بينهما.

قصيدة الحطيئة لعمر بن الخطاب

الحطيئة. هو جرول بن أوس بن مالك مالك بن جؤبة بن مخزوم بن مالك بن غالب بن قطيعة بن عبس، ويعتبر من الشعراء الأبرز ضمن العصر الجاهلي، وقد أدرك الإسلام لفترة ولكنه أسلم ثم ارتد مرة أخرى، وهناك مصادر عديدة تقول إنه مجهول النسب تماما، وقد تنوع شعره ما بين الهجاء والمديح والذم والفخر.

لقد كان مشهور بسفاهته لذلك فإن أغلب سادات العرب يخشون جدا من هجاءه، وقد سمي بالحطيئة لأنه قصير القامة، ويقول البعض بسبب دمامته، وقد ادعى لفترة بأنه ينتمي ل عَمرو بن علقمة من بني الحارث بن سدوس على الرغم من كون نسبه متدافع بين قبائل العرب حيث كان ينتمي لكل واد منها إن غضب على الآخرين، وبينه وبين عمر بن الخطاب قصة طويلة سنتلوها في السطور القادمة.

شعر الحطيئة لعمر بن الخطاب

شعر الحطيئة لعمر بن الخطاب

إن الحطيئة قد حبس لفترة من حياته وكان السبب أن الزبرقان بن بدر التميمي سيد قومه عَمِل للنَبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وأبي بكر وعمر في جمع الزكاة لقومه لذلك قام الحطيئة بهجائه لدرجة أنه اشتكى لعمر بن الخطاب فسأله سيدنا عمر ماذا قال لك؟، فقال بأنه قال له:

دعِ المكارمَ لا ترحلْ لبغيتها    واقعـدْ فإنّك أنـت الطاعمُ الكاسي

لذلك قال عمر: “ما أسمع هجاء ولكنها معاتبة” لذلك قال الزبرقان: “أو لا تبلغ مروءتي إلا أن آكل وألبس، والله يا أمير المؤمنين ما هجيت ببيت قط أشد علي منه”.

لذلك أرسل الحطيئة لعمر:

ألقيت كاسبَهم في قعر مُظلمة    فاغفر، عليك سلام الله يا عمر
أنت الإمامُ الذي من بعد صاحبه    ألقى إليك مقاليدَ النُّهي البشرُ
لم يؤثروك بها إذ قدّموك لها           لكن لأنفسهم كانت بك الأثرُ
فامنن على صبيةٍ بالرَّمْلِ مسكنُهم  بين الأباطح يغشاهم بها القدرُ
نفسي فداؤك كم بيني وبينَهُمُ      من عَرْضِ واديةٍ يعمى بها الخبرُ

عندما سمع سيدنا عمر رضي الله عنه هذه الأبيات بكى كثيرا ورحم الحطيئة لأنه رق لحاله، وفي الحقيقة كان الصحابة رضوان الله عنهم جميعا يتعجبون من رحمة قلب سيدنا عمر للحطيئة وعندما تقابل معه قال له رضي الله عنه إياك أن تتبع المقذع من القول، فسأله ما هو المقذع؟ فأجابه هو أن تخاير ما بين الناس كأن تقول شخص أحسن من شخص وهذه القبيلة أفضل من هذه القبيلة، فقال له الحطيئة إنك أنت والله أهجى مني، فرد عليه عمر: ” والله لولا أن تكون سُنّة لقطعت لسانك” ولذلك اشترى منه أعراض كل المسلمين بثلاثة آلاف درهم بعد أن عاهده بأن لا يهجو أحدا منه مجددا، وقد أقر الحطيئة بهذا العهد.

هكذا توقف الحطيئة عن الهجاء وقد تعجب الناس لحاله لدرجة أن بعض الرواة قالوا والله لقد رأينا عند عبيد الله بن زياد نفس الحال التي ذكرها سيدنا عمر رضي الله عنه.

قصيدة الحطيئة في عمر بن الخطاب

قصيدة الحطيئة في عمر بن الخطاب

قصة شهيرة دارت بين الحطيئة والخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وهو شاعر هجاء اسمه جرول بن أوس العبسي. وكان قد هجا كل من حوله حتى أمه وأباه ومن ثم نفسه، والقصة الحقيقية بدأت عندما كان الزبرقان بن بدر التميمي سيد قومه عَمِل للنَبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر رضي الله عنهما، وكان يجمع زكاة قومه وفي أثناء ذلك قام الحطيئة بهجائه، لذلك اشتكى الزبرقان لعمر، فسأله رضي الله عنه ماذا قال لك؟ فأجابه:
دع المكـارم لا ترحـل لبغيتهـا   واقعد فإنك أنت الطاعم الكاسي

وكان برأيي سيدنا عمر بأن هذا الكلام ليس هجاء ولكنه عتاب قاسي، فرد عليه الزبرقان وسأله هل من المعقول أن لا تبلغ مروءتي إلا أن آكل والبس، والله إنني لم أهجى بأي كلام من قبل أقسى من هذا الكلام، لذلك سأل سيدنا عمر رضي الله عنه حسان بن ثابت عن هذه الأبيات وأخبره الأخير بأنه أيضا يظنه هجاء قاسي، لذلك أمر الخليفة عمر رضي الله عنه بحبس الحطيئة لكي يمنع عنه هتك أعراض المسلمين لذلك بدأ الحطيئة باستعطافه وأرسل أبيات إليه وهي:

ماذا تــقــول لأفــراخ بـذي مـرخ
زغب الحواصل لا مـاء ولا شجـر
القيت كاسبهم في قعـر مظـلمـة
فاغفر عليك سـلام الله يـا عمـر

انت الامام الذي من بعد صاحـبه
القت اليك مقاليد النهى البشر
مـا آثـروك بهـا اذ قــدمـوك لـهـا
لا بل لانفسهم قد كانـت الاثـر

الحطيئة وعمر بن الخطاب

الحطيئة وعمر بن الخطاب

تأثر سيدنا عمر بن الخطاب بشدة بالأبيات التي قالها الحطيئة ورق قلبه لحاله وعفا عنه هو وأولاده، ومن ثم تلاقيا فقال له ابتعد عن المقذع من القول فرد عليه الحطيئة وسأله عن معنى المقذع فقال له سيدنا عمر هو أن تخاير ما بين فلان وفلان في أمر ما أو أن تقول بأن هذه القبيلة أفضل من تلك فقال له الحطيئة والله أنت اهجى مني.

كان رد سيدنا عمر بأن قال له والله لولا أن تكون سنة لقطعت لسانك، ولذلك اشترى منه سكوته عن أعراض المسلمين بثلاثة آلاف درهم ومن ثم أخذ عليه عهد بأن لا يهجو أحدا لبقية حياته ووافق الحطيئة على ذلك.
مع الأسف بعد وفاة الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه عاد الحطيئة وبني تميم بواحدة من أشهر قصائد الهجاء التي صدرت عنه وهي:

تميم بطرق اللؤم أهدي من القطا **** ولو سلكت سبل المكارم ضلت
أرى الليل يجلوه النهار ولا أرى ****خلال المخازي عن تميم تجلت
ولو أن برغوثا على ظهر قملة **** يكر على صفي تميم لولت

ولو جمعت يوما تميم جموعها **** على ذرة مربوطة لاستقلت
تميم كجحش السوء يرضع أمه **** ويتبعها بالرغم إن هي ولت
ذبحنا فسمينا على ما ذبحنا **** وما ذبحت يوما تميم فسمت!

الأسئلة الشائعة حول قصيدة الحطيئة لعمر بن الخطاب

سنستعرض فيما يلي أشهر الأسئلة الشائعة التي تحدثت عن قصيدة الحطيئة لعمر بن الخطاب:

متى توفي الشاعر الحطيئة؟

لقد توفي الحطيئة في نوفمبر عام 674 في القرن السادس، بعد سنوات طويلة من عمره قضاها في الهجاء والذم للناس.

في أي زمن عاش الحطيئة؟

عاش الحطيئة في زمن العصر الجاهلي وقد عاصر الإسلام لفترة طويلة في زمن الخلفاء الراشدين وأسلم لوقت معين وبعدها ارتد عن الدين الإسلامي.

هكذا نكون قد وصلنا لنهاية هذا المقال الذي تحدثنا فيه عن الشاعر الحطيئة الذي سمي بهذا الاسم بسبب قصر قامته، وذكرنا تفاصيل قصته مع الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكيف ردعه عن أعراض المسلمين بثلاثة آلاف من الدراهم مقابل وعد بالتوقف عن الهجاء.

شاركونا بـ قصيدة الحطيئة لعمر بن الخطاب

للمزيد من القصائد ومن عبارات موقعنا المميزة والرسائل الجميلة .. قوموا بمتابعة جديدنا عبر صفحاتنا في فيس بوك و تويتر لمشاهدة جديد العبارات والرسائل والخواطر والأدعية والكلمات الجميلة.

شاهد أيضاً

شعر الحطيئة في الهجاء شاعر الهجاء

الاحزاب السياسية وأثرها في شعراء العصر الاموي

شاعر من شعراء العصر الاموي في الغزل

دواوين شعراء العصر الاسلامي

اشهر شعراء العصر الاسلامي

0 0 التقييمات
تقييم المقالة
نبهني
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments