تخطى إلى المحتوى
قصة ليلة النجوم و القمر

قصة ليلة النجوم والقمر قصص أطفال قصيرة قصص أطفال قبل النوم

قصة ليلة النجوم والقمر قصص أطفال قصيرة قصص أطفال قبل النوم

ريم ولين شقيقتان جميلتان، تحب كل منهما الفضاء والكواكب والسماء وكل ما يتعلق بالكون.

في ليلة جميلة تزينت بها السماء بالقمر المضيء والنجوم المتلألئة واللامعة،

جلست ريم وشقيقتها لين في المساء على سطح المنزل؛ من أجل الاستمتاع بهذا المشهد الرائع.

أيهما أجمل القمر أم النجوم؟

شردت ريم في السماء بينما كانت متمددة على الأرض، ثم قالت: أتعرفين يا لين! الجميع يُشبهون الأشخاص الذين يحبونهم بالقمر لكن النجوم أجمل بكثير

ترد لين: كلا، القمر بالتأكيد أجمل ولا يوجد أحلى من تشبيه أحبابنا بالقمر فهو وحيد ومتفرد!

ريم: القمر مجرد حجر كبير الحجم فقط! بينما النجوم شيء خيالي ساحر

ترد لين: لكلٍّ منّا وجهة نظر مختلفة يا ريم، فأنا أعشق القمر وتأمله يبعث في نفسي الراحة والسلام.

ريم: إذاً وأنا أحب النجوم وتأمل بريقها ولمعانها!

لين: بعيداً عن هذا الكلام يا ريم، ما رأيكِ أن نشاهد فيلماً وثائقياً عن رحلة الكواكب والنجوم وحياتهم؟!

ريم: موافقة يا لين، فأنا أعشق الفضاء، يا لها من فكرة جميلة،

وهكذا يمكننا التعرف أكثر على عالم الفضاء من نجوم وكواكب ومجرات.

مشاهدة ريم ولين فيلم عن حياة النجوم

قام ريم بتحضير الفشار، بينما جهزت لين العصير الطازج،

لرؤية الفيلم الذي اتفقتا على مشاهدته. وما أن بدأ الفيلم حتى اندمجت ريم ولين بجمال المشاهد المصورة للنجوم عن قرب في الوثائقي.

بعد انتهاء الفيلم، قالت لين: حقيقة لقد أصبحت أحبّ النجوم بشكل أكبر بعد أن شاهدتها عن قرب في الفيلم،

لكن القمر مازال المفضل عندي هاها ها.

ثم أكملت لين قائلة: لقد سمعت ذات مرة أنّه عندما تسقط نجمة من السماء ونتمنى شيء ما،

بهذه الحالة لا يمكن للأمنيات أن تُرد، فما رأيك أن نتأمل السماء اليوم!

ريم: بالطبع، لكن ماذا ستكون أمنيتك عندما تسقط النجمة؟

لين: أن أحصل على درجات عالية في المدرسة، وأن أمتلك منزلاً كبيراً جداً في المستقبل!

وأنتِ ماذا ستتمني يا ريم؟

ترد ريم بعد القليل من التفكير: أمنيتي ستكون في الذهاب برحلة إلى الفضاء، ألمس فيها الغيوم وأرى بها النجوم عن قرب.

لين: يا لها من أمنية جميلة يا ريم، وأنا أيضاً سأتمنى أن أذهب في رحلة إلى الفضاء.

ريم: يااااه، كم ستكون رحلة ممتعة لو تحولت هذه الأمنية إلى حقيقة.

عندما حلَّ الظلام وبدأت النجوم بالانتشار في السماء، خرجت ريم ولين بسرعة؛ من أجل مراقبة النجوم.

وبعد انتظارهم لقليل من الوقت، سقطت نجمة بسرعة البرق!

فقالت لين: أغمضي عينيكِ يا ريم وأرسلي امنباتك للسماء بسرعة،

فها هي النجمة قد سقطت الآن.

حوار النجوم مع القمر

سمع كل من القمر والنجوم حوار ريم ولين، فقالت نجمة كبيرة ومضيئة للقمر بسخرية: نحن أكثر منك جمالاً أيها القمر أسمعت ماذا قالت الفتاة حتى أنها قامت بتغيير رأيها بعد مشاهدة الفيلم هاها ها!

يرد القمر بلا مبالاة: الكثير من الأشخاص يحبونني وبالتأكيد أنا الأجمل فمن يُضيء الأرض والسماء غيري!

النجمة: لكن أيها القمر الناس يقولون أنهم يريدون تأمل النجوم وليس تأمل القمر، وهنالك شاهد على كلامي أيضاً الفتاة ريم

القمر: انظروا إلى السماء كيف ستكون خالية من دوني وستكون معتمة وقاحلة

النجمة: نورنا كافي يا أيها القمر المغرور!

يرد القمر: لاتنعتونني بالمغرور، يكفي أنني وحيد ومتفرد والبشر يتخذونني صديقاً لهم، ويشكون لي أحزانهم، أما أنتم النجوم فمتشابهين، وضيائكم خفيف جداً!

خلاف بين النجوم والقمر

بعد أن قالت النجمة للقمر أنه مغرور، وبعد أن رد القمر على النجمة وقال أن جميع النجوم متشابهين.

أخبرت النجمة جميع أصدقائها عن غرور القمر، مما جعلهم غاضبين جداً منه ومن كلماته،

فجاءت نجمة وقالت: من أنت لتتكلم عنّا هكذا أيها القمر؟!!

سنغيب ونتركك هنا وحيداً في هذه السماء الواسعة، لا تجد حولك من يؤنس وحدتك!

يا أيها النجوم خاصموا هذا القمر المغرور، فهو لم يعد صديقاً ولا شريكاً لنا في هذه السماء الواحدة!

رد القمر ضاحكاً: غيابكم عن السماء لا يُعني لي شيئاً، يكفيني أصدقائي من البشر،

فهم يحدثونني في كل ليلة ويتأملون مظهري الجميل وضيائي المشعّ.

مشاركة السماء في حوار القمر والنجوم

من بداية الحديث والسماء تسمع كلام كل من القمر والنجوم، لكن عندما وصل الأمر إلى هذا الحد قررت التدخل

وبادرت بالقول: ما الذي حلّ بكما الآن، منذ قرون طويلة وأنا أحتويكم وأعرف جمال كل واحد منكما،

يجب عليكم أن تدركوا أننا جميعاً جميلون بشكل لا يوصف ولكل منّا جمال خاص يميزه عن الآخر،

لكن بالنهاية الجميع رائعون بطريقة ما.

لم يستمع كل من النجوم والقمر لكلام السماء، لأنهم كانوا غاضبين جداً في تلك اللحظات.

وبعد عدّة ساعات، عادت السماء وقالت: الآن بعد أن أخذتم قسطاً من الراحة وراجعتم أنفسكم،

يجب أن تعتذروا من بعضكم البعض يا أصدقاء، فليس من السهل أن تنسوا سنيناً عشتموها معاً أو ربما قرون..!

وهكذا ابتسم الجميع فقد اقتنعوا بكلام السماء الجميل.

اعتذار القمر والنحوم من بعضهم البعض

قال القمر للنجوم: خلال فترة غيابكم شعرت بالوحدة والحزن حقيقة، فأجمل الأوقات كانت تلك التي أقضيها معكم ونتبادل فيها الأحاديث والنكات،

أنا آسف على كلامي الجارح لكم يا أصدقائي النجوم، أنا حقاً آسف

النجوم: ونحن أيضاً آسفون، الأمر لم يستحق منّا جميعاً كل هذا الخصام والشجار يا صديقنا القمر.

القمر: لا بأس بذلك، الأمر المهم الآن هو أننا عدنا أفضل الأصدقاء، وعرف كل واحد منا قيمة الآخر في حياته.

وعند منتصف الليل في اليوم التالي، اجتمع كل من القمر والنجوم في سماء واحدة تضمهم بكل حنان،

وهكذا كانوا كالعائلة الواحدة التي تنبض بالحب والأمان.

الجمال يكمن في الإختلاف

وأنتم يا أصدقاء هل عرفتم من خلال قصتنا أن الجمال يكمن في الاختلاف،

وأن كل مخلوق على وجه هذه الأرض له جماله الخاص والمميز دوناً عن غيره؟

انتظر تعليقاتكم بكل حب على قصة اليوم، وانتظروني في المزيد من القصص المسلية والممتعة.

وللمزيد من قصص الاطفال القصيره والجميلة انقر هنا : قصص أطفال لا تنسوا متابعتنا عبر صفحتنا بالـ فيس بوك و تويتر ليصلكم جديدنا.

شاهد أيضاً :

قصة جميلة وجنية الأمنيات

قصة ليلة الأمنيات

عبارات عن القمر

قصة لينا وحب الفراشات

قصة فراولة وصديقتها لونا

1 تعليقات على "قصة ليلة النجوم والقمر"

اترك تعليقاً