تخطى إلى المحتوى
قصة أجمل شيء في الدنيا وأسوأ ما فيها

قصة أجمل شيء في الدنيا وأسوأ ما فيها قصة ممتازة للأطفال

قصة أجمل شيء في الدنيا وأسوأ ما فيها قصة ممتازة للأطفال.

في إحدى القبائل في قديم الزمان عاش زعيمها مع أولاده الثلاثة في سعادة وأمان.

وفي يوم أراد اختبار طريقة تفكيرهم ليعرف من أجدر بزعامة القبيلة من بعده.

الاختبار

وهنا جمع زعيم القبيلة أبناؤه الثلاثة. وقال لهم إنه يريد منهم أن يأتوا بأجمل شيء في هذه الدنيا وبأسوأ ما فيها. ومنحهم مهلة ثلاثة أيام. وبعدها يلتقون به ويعطونه ما قد أتوا به.

وهنا بدأ الثلاثة في البحث. لكن لكل منهم كانت وجهته. فالابن الأكبر كان تاجرا لذلك كان بحثه في الأسواق المتنوعة.فهو المجال الذي يعمل به منذ سنين ويدرك ما به بشكل جيد. فضلا عن كون الابن الأكبر يعتقد أن السوق هو المكان الذي يتعلم منه الإنسان أساليب الحياة المختلفة.

أما الثاني فكان رساما لذلك قرر أن يلتقي مع زملائه الفنانين من الرسامين والمغنيين وغيرهم، سعيا منه لأن يجد ضالته. فالفن بالنسبة له هو المجال الأساسي الذي يستقي منه الحكمة وحب الحياة. بينما الثالث كان معلما فكان لقاؤه بالناس وبتلاميذه وسؤاله إياهم هو شغله الشاغل لكي يستطيع أن يأتي والده بأجمل شيء وأسوأ شيء في هذه الدنيا.

أجمل شيء وأسوأ شيء عند الابن الأكبر

ومرت الأيام الثلاثة. واجتمع الأب بأبنائه وسألهم عما قد أمرهم به إن كانوا قد أتوا به بالفعل. فقال الابن الأكبر: نعم يا والدي أتيتك بأجمل شيء في هذه الدنيا وأسوأ شيء.

وأظهر من وراء ظهره سلتين. كانت إحداهما مليئة بالمال. فأشار إليها وقال: هذا أجمل شيء في الدنيا يا والدي، ألا وهو الغنى والثروة. ثم أشار بيده الثانية إلى السلة الأخرى الفارغة تماما من أي شيء، وقال: وهذا هو أسوأ شيء. وهو الفقر.

وتابع الابن الأكبر: فبالمال نشتري الطعام والمسكن والملبس وكافة الاحتياجات. به تكسب احترام الناس وتجعلهم ينفذون أوامرك دون تردد. أما الفقر فيعني عدم القدرة على الحصول على احتياجاتك. فضلا عن اعتمادك على الغير. لن تكون إذن سيد قرارك.

وهنا قال الأب: لكن يا بني هناك فقراء في غاية السعادة. وهناك أغنياء يشتهون تلك السعادة. المال لا يطيل عمرك ولا يمنحك الصحة أو راحة البال. لذلك لا يمكن أن يكون أجمل ما في هذه الدنيا. ولا الحرمان منه هو أسوأ شيء.

أجمل شيء وأسوأ شيء عند الابن الأوسط

وعندها دفع الابن الأوسط بلوحتين إلى أبيه فقال: بلى يا أبي، إن لي مثل رأيك. ولذلك فأنا أرى أن أجمل شيء في هذه الدنيا هو الجمال، كذلك الذي يظهر في إحدى هاتين اللوحتين اللتين أمامك. أما القبح كالذي في الصورة الأخرى فهو أسوأ شيء.

وأكمل الابن الأوسط قائلا: فالإنسان ينجذب للجمال ويزداد إعجابه وارتباط به بشكل قوي. فالجمال إذن محبوب من الجميع. وهذا بعكس القبح الذي ينفر منه الناس جميعا فلا شيء أسوأ من ذلك.

وحينئذ رد عليه الأب قائلا: لكن بني هناك الكثير من الأشخاص الذين وهبهم الله الجمال، لكنهم أشرار وآذوا الكثيرين. بينما هناك من لم يُمنحوا الجمال الظاهري لكنهم في غاية الطيبة. لا يمكن أن يكون الجمال أفضل ما في دنيانا ولا عدم وجوده هو الأسوأ.

أجمل شيء وأسوأ شيء عند الابن الأصغر

وأخيرا تقدم الابن الأصغر. وأعطى أبيه سلة مغطاة. ما إن كشف غطاءها الأب حتى وجد قلبا ولسانا. فسأل ابنه من أين أتى بهما، وما يقصد بذلك؟ وحينها تكلم الابن قائلا: هذان اشتريتهما من الجزار يا والدي رمزا لأجمل ما في الدنيا وأيضا لأسوأ ما فيها.

فتعجب الأب حينها وقال: وكيف ذلك يا بني؟ فقال الابن: إن امتلأ قلب الإنسان بالخير والحب والإيمان وأكد لسانه بكلامه ذلك، صارا معا أجمل ما في الدنيا. حيث يكونا في هذه الحالة هما الوسيلة الأساسية لنشر الخير والحب في الدنيا بين الناس.

أما إن امتلأ القلب واللسان بالشرور والحقد، فهما حينها الأسوأ في هذه الدنيا دون شك. حيث سوف يكونان في هذه الحالة هما وسيلتا نشر الخراب والدمار في الدنيا والفتن والحروب بين الناس.

ووقتئذ قال الأب لولده: أحسنت يا ولدي بتفكيرك هذا. لقد لخصت ما به سعادة قبيلتنا وشقائها. يا ولدي أنت الأحق بزعامة القبيلة من بعدي. عسى الله أن يجعل بقاؤها وخيرها على يديك. فقال الابن الأصغر: بعد عمرك المديد يا والدي.

وهكذا عندما مات الأب بعد هذا الموقف بوقت ليس بقصير، استطاع الابن الأصغر بفضل إيمانه بتلك الحكمة التي أبلغها أباه أن يحكم قبيلته بالعدل والإنصاف كما كسب أيضا محبة أخويه، ليعيش الجميع بعدها في سعادة وهناء.

ما تعلمناه من هذه القصة الجميلة

ومع نهاية هذه القصة أعزائي القراء نتعلم أن أجمل ما في الدنيا هو جمالنا الداخلي المتمثل في صفاء قلوبنا الذي ينعكس على ما تعبر عنه ألسنتنا من جميل الكلام. أما أقبح ما في الدنيا فهو شرور القلوب والألسن دون شك.

كما نتعلم أيضا من تلك القصة أن المال والجمال الظاهري رغم أهميتهما وآثارهما الواضحة في حياتنا، إلا أنهما لا ينبغي أن يشغلا كل تفكيرنا دون أن نهتم بما في داخلنا من أخلاقيات وقيم.

شاركونا بآرائكم حول هذه القصة الرائعة

هذا ونعدكم أيها الأصدقاء الأعزاء بكتابة المزيد من الحكايات الرائعة التي نتمنى أن تنال إعجابكم تماما كما نالت هذه القصة إبهاركم وتقديركم وهو ما نتمنى أن نجده من خلال مدلولات على هذا عن طريق التعليقات التي سوف تكتبونها لنا معبرة عما يدور في بالكم من آراء حول القصة.

وعليه وللمزيد من قصص الأطفال القصيرة والجميلة فقد كل ما عليكم هو النقر هنا : فيس بوك و تويتر وبهذا سوف يصلكم كل جديد لنا هنا على الموقع.

قصص ذات صلة :

اترك تعليقاً