تخطى إلى المحتوى
حكاية سالم والديوك

حكاية سالم والديوك حكاية أطفال خيالية تحكي عن قيم مثالية

حكاية سالم والديوك حكاية أطفال خيالية تحكي عن قيم مثالية.

يحكى أنه في قرية بعيدة عاش ولد اسمه سالم كان يمتاز مع شجاعته بطيبة قلبه وعاطفته الكبيرة.

سالم يعطف على الديوك المصابة

وكان من أهم مظاهر العطف لدى سالم، هو ما يقوم به من أجل علاج الديوك التي تصاب في قريته من جراء مباريات مصارعات الديوك التي يفضلها أهل قريته. والتي يعترض سالم عليها بشدة كونها تؤذي الديوك وقد تؤدي إلى موتهم.

وبينما سالم يقدم العناية والرعاية للديوك المصابة ويعمل على إطعامها في حديقة منزله، إذا ببعض من تلك الديكة تنبش في الأرض بأرجلها. لم يهتم سالم كثيرا بالأمر في البداية لأن نبش الأرجل من عادات الديوك وذلك بحثا عن الطعام. لكن عندما رأى شيئا يلمع تحت أرجلهم. إذا به يذهب نحوهم ليعرف ما طبيعة هذا الشيء الذي يلمع أسفل أقدامهم وأظهره نبشهم.

سالم يجد قصة رائعة

حكاية سالم والديوك
حكاية سالم والديوك

وما إن اقترب سالم، حتى وجد أن ما كان أسفل أرجل الديكة سطح صندوق زجاجي شفاف يعكس الضوء بداخله كتاب كبير. أخرج سالم بقية الصندوق من الأرض وفتحه. وأخذ يقرأ الكتاب الذي كان بداخل الصندوق. في الواقع كانت قصة رائعة أسرت لب سالم.

وقد أخذ سالم يطالع أحداثها بشغف. إلى أن وصل لصفحة حوار داخلها بين ملك ووزيره. يقول فيها الوزير: إن الفتى سالم يا مولاي هو الأنسب لتلك المهمة دون شك. فهو مع شجاعته ونبل أخلاقه، تجده أيضا يعطف على الضعفاء ويساعد من يحتاجون له. والدليل على ذلك ما يفعله مع الديوك المصابة في حلبات المصارعة.

القصة تأخذ سالم إلى عالم آخر

هذا وقد تعجب سالم كثيرا مما قرأ. إذ أن القصة تذكر شخصا له نفس اسمه، وكذلك نفس صفاته وأفعاله. فشرع على الفور في تكملة الحوار الذي تساءل فيه الملك: وكيف سوف تأتي إلينا بسالم لكي يقوم بالمهمة؟ فقال حينها الوزير: بمجرد أن يغلق هذا الكتاب سوف تجده في قصرك وأمامك يا مولاي.

وكانت تلك الجملة الأخيرة التي قد قرأها سالم في الكتاب كفيلة بأن تثير في نفسه الدهشة والخوف في آن واحد. فسالم في القصة يقرأ كتابا مثله الآن تماما. ودار في رأسه خاطر أنه ربما يكون هو سالم المقصود في القصة. وحتى يقطع الشك باليقين سرعان ما قرر أن يغلق الكتاب الذي يقرأ، ليعرف ما سوف يحدث بعدها.

وبمجرد أن أغلق سالم الكتاب الذي يقرأ، إذا به يجد نفسه مباشرة في قصر فخم كبير، وأمامه ملك يرتدي تاج مزين بأفخم الجواهر، وإلى جواره رجل في ثياب فخمة للغاية. وما لبث هذا الرجل ذو الثياب الفخمة أن قال: كنت واثقا في مجيئك يا سالم. أهلا بك أيها الفارس الشجاع. وهكذا أسقط في يد سالم. فقد كان فعلا هو المقصود في القصة.

الملك يكلف سالم بمهمة

وهنا وجد سالم نفسه قد عقدت الدهشة لسانه. ترى هل ما يراه حقيقة أم خيال؟ هكذا تساءل في نفسه. لكن في كافة الأحوال عليه أن يتعامل مع الأمر بمنتهى الثبات. وعليه سأل الشخص ذا الثياب الفخمة الذي يبدو من كلامه أنه وزير الملك الذي قرأ عنه في الكتاب قائلا: أهلا بكما، يبدو أنكما تريداني في أمر هام. فما هو؟

وعندها قال الملك: يا سالم نحن في حاجة للجوهرة المضيئة. وأنت الوحيد الذي تستطيع أن تأتي بها من قصر الضباب. وحينئذ قال سالم: ولكن يا جلالة الملك على رأسك تاج به أنواع عديدة من الجواهر ألا يكفي ذلك؟ فقال الملك: الجوهرة المضيئة يا سالم ليست لي بل لشعبي. فقال سالم: وكيف هذا؟

فـ قال الملك: الشمس عندنا يا سالم تشرق فقط لساعتين في اليوم. وهذه مدة زمنية منخفضة للغاية لكي ينجز الناس مهامهم وأعمالهم. وبوجود الجوهرة المضيئة سوف تطول مدة ساعات النهار إلى ما يقرب من نصف اليوم.

ثم تابع الملك: لكن الجوهرة المضيئة مع الأسف بحوزة ساحرة شريرة حولت نفسها لأفعى عظيمة بعد أن سرقتها من المملكة. وبعدها اختبأت في قصر الضباب. ولا أحد قادر على استرجاعها سواك.

سالم يوافق على تأدية المهمة

وعليه فقد وجد سالم مهمته تتمثل في مصلحة عامة للناس لا مجرد مصلحة خاصة. وهذا ما شجعه على قبول المهمة. وأسرع الخطى نحو قصر الضباب بعد أن منحه وزير الملك سيفا يدافع به عن نفسه أمام الأفعى الشريرة. وبمجرد أن وصل، فقد رأى السحب التي تغطي المكان كثيفة. لدرجة جعلته غير قادر حتى على رؤية يديه.

ثم دخل سالم القصر. وكان ذا ظلمة عظيمة. وبه روائح مقرفة. وظل يخطو داخله بحذر حتى وصل إلى بهو واسع جدرانه سوداء. وتلمع فيه جوهرة كبيرة فوق صندوق ضخم. يبدو أنها الجوهرة المضيئة. ويلتف حول الصندوق أفعى عظيمة بطول ستة أمتار. وهي التي باغتها سالم بقطع رأسها. وذهب مسرعا نحو الجوهرة المضيئة لكي يحصل عليها.

الأفعى يظهر لها رأسا جديدا وتهاجم سالم

لكن ما إن تحرك سالم نحو الجوهرة المضيئة، حتى انتفضت الأفعى من على الأرض. ورفعت جسمها لأعلى بعد أن ظهر لها رأسا جديدا. وبدأت سريعا في الهجوم على سالم الذي من حسن الحظ كان ما يزال ممسكا بسيفه بقوة فأخذ يدافع عن نفسه به.

وبينما سالم يقاتل الأفعى بسيفه محاولا الانتصار عليها، إذا به يرى في جسدها شيئا ما يلمع بضوء أحمر. فقال في نفسه: لعله قلبها. إذن تلك الساحرة الشريرة التي هي على شكل أفعى لا تموت بقطع الرأس. بل تموت بضربة في القلب.

وعليه وجه سالم مباشرة ضربة لهذا الجزء المضيء في جسدها. فخرت حينها صريعة بعد أن صرخت صرخة هائلة للغاية. ولم تقم بعد ذلك حيث إنها قد ماتت بالفعل.

وهكذا أسرع سالم نحو الجوهرة المضيئة فأخذها. وكذلك فقد أخذ الصندوق الذي كانت الجوهرة فوقه. وما إن فتحه حتى وجد به الكثير من الجواهر الثمينة فأخذها مع الجوهرة المضيئة.

وفي ذلك الوقت اختفت كل السحب التي كانت موجودة في قصر الضباب. كما اختفت منه كذلك كل الروائح والألوان المنفرة. يبدو أن تلك الأمور كانت من أسحار الأفعى الشريرة. وعندما ماتت انتهى سحرها فعاد كل شيء لطبيعته. هكذا قال سالم في نفسه.

سالم يعود بالجوهرة المضيئة والملك يكافئه

وعاد سالم إلى قصر الملك ومعه الجوهرة المضيئة وصندوق الجواهر. وسلمهما إياه بعد أن حكى له ما حدث في قصر الضباب. فشكره الملك كثيرا. وقرر أن يكافئه بأن يمنحه صندوق الجواهر الذي قد وجده بالكامل. لكن سالم رفض قائلا إنه فعل ما فعل لكي يساعد شعب الملك لا لكي يحصل على مكافأة. واقترح على الملك أن يوزعها على شعبه في المملكة.

ووقتئذ فقد أصر الملك على سالم أن يأخذ أي تذكار من مملكته ومغامرته الرائعة التي قام بها في بلاده. فمنحه من الصندوق جوهرتين كبيرتين وثمينتين. فقبلهما سالم شاكرا الملك الذي سرعان ما أمر وزيره بإعادة سالم إلى بلاده. وفي لمح البصر كان سالم في حديقة منزله التي وجدها تماما كما تركها أول مرة بكل الديوك التي تلعب بها ويهتم بها سالم.

ما نتعلمه من قصة سالم والديوك

في قصة سالم والديوك دروس عديدة أولها أهمية العطف على الحيوانات والطيور الصغيرة والضعيفة وعدم إيذائها. كذلك نتعلم أهمية الذكاء والشجاعة في حياة الإنسان ليواجه ما يمر به من مخاطر ومشكلات. كما أن الإنسان لابد وأن تكون لديه نزعة من الخير تدفعه لمساعدة الآخرين ممن يحتاجون إليه لكي تسمو نفسه وترتقي.

شاركونا بآرائكم حول قصة سالم والديوك

وها نحن نصل إلى ختام قصتنا التي نتمنى أن تكونوا قد أعجبتكم حقا واستفدتم منها. وسوف نتأكد من كونها قد راقت لكم عبر ما سوف تكتبونه عنها من آراء وأفكار من خلال التعليقات التي تكون دوما متاحة عبر القصة. فلا تحرمونا رجاء منها.

وأخيرا نود التأكيد على إمكانية الحصول على تلك القصة وغيرها من القصص الأخرى الموجودة على موقع فن العبارات، وكذلك أي محتوى آخر مكتوب تم وضعه على الموقع من خلال متابعة صفحاته على كل من فيس بوك و تويتر . حيث سوف يصلكم بذلك كل جديد ينشر به.

شاهد أيضاً :

الملك والساقي والوزير

بائع اللبن الغشاش

الريشة السحرية

متى أبكي ومتى أضحك

الأرنب الكسلان

الوسوم:
0 0 التقييمات
تقييم المقالة
نبهني
نبّهني عن
6 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
̨ڣــڞــﯧْۧــۃ

القصه جميله جدا نفع الله بنا وبكم 💚

ام رتوج

العطف علي الحيوانات الأليفة من أهم تعاليم الإسلام

🦋أمہ رِِتًوُجٌهہ

قصه تعلمنا انا الاخلاص بالعمل والعطف على من هم اضعف قوه هوا مايكمل في النفس وينمي الذات وتحل البركه
ابدعتم

طيف الأمل

دام قلمك شراع يبحر وسيف حق يصول ويجول دمت مبدعاً ومتألق دوماُ.

المهاجر

وبينما سالم يقاتل الأفعى بسيفه محاولا الانتصار عليها، إذا به يرى في جسدها شيئا ما يلمع بضوء أحمر. فقال في نفسه: لعله قلبها. إذن تلك الساحرة الشريرة التي هي على شكل أفعى لا تموت بقطع الرأس. بل تموت بضربة في القلب

ريتاج

حكاية جميله جدا